القصرين: حرق وإتلاف وثائق إدارية…ورئيس البلدية يرد (صور)

لم تكد تمر سويعات على خطاب رئيس الجمهورية الذي حذر من خلاله كل من يحاول إتلاف وحرق وثائق في مؤسسات عمومية بقوله: “من يتصور أنه يمكنه إتلاف وثائق فهو واهم”.
وقال رئيس الجمهورية “من يريد إتلاف الوثائق في أي محكمة أو إدارة سيتحمل المسؤولية كاملة أمام القانون” دون التنكيل بأي أحد وفق قوله…
هذا الخطاب لم يمر في الخفاء اذ عمد عدد من الأشخاص مجهولين الى حرق واتلاف وثائق ادارية تابعة لبلدية القصرين ووضعها جانبا في محيط احدى الجدران تخص صفقة ازياء الشغل العملة البلدية قبل ان يتفطن بعض المارة صباح اليوم الخميس واعلموا الجهات الامنية وبلدية المكان بالحادثة .
من ناحية أخرى أفاد السيد محسن مدايني رئيس البلدية لمراسل الصريح أون لاين بالجهة انه حال اعلامنا بالموضوع تحولنا على عين المكان لمعاينة هذه الوضعية وقمنا مباشرة بتقديم قضية استعجالية لدى المحكمة الابتدائية حول ملابسات حرق وثائق ادارية تابعة لبلدية القصرين  والكشف عن مرتكبيها واحالتهم على أنظار العدالة لتقول كلمتها في الملف…

متابعة: لطفي التليلي