القصرين: رب عائلة يلقى حتفه في إنفجار لغم…تطورات جديدة في الملف

أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالقصرين، اليوم الخميس، لفرقة الأبحاث والتفتيش التابعة للحرس الوطني بسبيطلة، بالبحث في قضية وفاة مواطن أصيل عمادة “الثماد” من معتمدية سبيبة، جراء انفجار لغم أرضي بعمق المنطقة العسكرية المغلقة بجبل مغيلة.
وبيّن بوعزي في تصريح لـ(وات)، أن الضحية وهو من مواليد سنة 1989 وأب لخمسة أطفال، كان بصدد جمع نبات “الإكليل” بالمنطقة المطلة على معتمدية سبيبة عند انفجار اللغم، مضيفا أن فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسبيبة ستحيل الموضوع على التحقيق العسكري بالمحكمة العسكرية الدائمة بالكاف، على إعتبار أن الحادثة جدّت بمنطقة عسكرية مغلقة.
وذكر، من جهة أخرى، أن جثّة المواطن تحمل عديد الإصابات خاصة على مستوى اليد والرأس، مما تسبب في وفاته على عين المكان، مشيرا الى أن الإصابات كانت “دائرية الشكل ما يوحي بأن اللّغم متطور نوعا ما وفق المعاينات الأوليّة”، على حد تقديره.
ولفت، الى أن جثة المواطن المذكور تم نقلها في البداية إلى المستشفى المحلي بسبيبة ومنه إلى المستشفى الجهوي بالقصرين، لعرضها على الطبيب الشرعي للوقوف على أسباب الوفاة.
كان بصدد جمع الإكليل
وتشير مصادر الصريح أون لاين بالجهة إلى أن الضحية ويدعى حسنين مصباحي عمره 32 سنة، كان بصدد جمع نبتة الإكليل من المرتفع المذكور لتوفير لقمة العيش لعائلته الصغيرة حيث تعرض الى اصابات بليغة على مستوى الرأس و اليد مما اودى بحياته على عين المكان و تم تحويل جثته الى المستشفى المحلي بسبيبة ثم الى المستشفى الجهوي بالقصرين بواسطة سيارة إسعاف يحرسها أعوان من الجيش الوطني لعرضها على الطبيب الشرعي.
هذا ومن المنتظر أن تكشف الأبحاث الجارية حاليا في الملف عن المزيد من خفايا الحادث الذي راح ضحيته مواطن بسيط…
متابعة : لطفي التليلي