القصرين: ماذا يجري في الشركة الوطنية لعجين الحلفاء والورق؟

الشركة الوطنية لعجين الحلفاء و الورق بالقصرين

نظمت مجموعة من اعوان و اطارات الشركة الوطنية لعجين الحلفاء و الورق بالقصرين أمس الثلاثاء وقفة إحتجاجية امام مقر الشركة حضرها الصنكي اسودي الكاتب العام الجهوي لاتحاد الشغل وعدد من المجتمع المدني وناشطين في الشان المحلي…

هذا وقد استمع الحاضرون إلى نداءات العمال منها المطالبة بتفعيل جملة من المقترحات المهنية التي من شأنها أن تساهم في تحسين العمل ووضعية الشركة التي تعطل العمل بعدد من وحداتها لمدة 3 سنوات…

 ومن اهم المطالب المرفوعة  خلال هذا التحرك التسديد العاجل لاجور العملة مع رصد  ميزانية بقيمة 10 مليون دينار لاعداد ارضية ملائمة لاعادة تشغيل المرجل الحراري لتأمين العودة المدرسية بما في ذلك تامين وشراء معدات للصيانة و لشراء المواد الاولية بما في ذلك الالياف القصيرة و الطويلة… 

و حسب مصدر نقابي من الشركة الوطنية لعجين الخلفاء و الورق فإن المستثمر الاجنبي المكلف بتصنيع المعدات المذكورة في جاهزية و سيحل غرة جويلية بالمؤسسة للقيام بتشغيل المرجل اذا توفرت له الامكانيات و الاليات اللازمة 

هذا شدد المحتجون على مواصلة تحركاتهم الاحتجاجية و التهديد بالتصعيد في صورة عدم الاستجابة الى مطالبهم و ايجاد الحلول الجذرية لاعادة النشاط و الحياة بالشركة التي تشغل 900 عامل مباشر و 6000 غير مباشر و تشع على 4 ولايات مجاورة (سيدي بوزيد، قفصة، القصرين، القيروان)..

متابعة: لطفي التليلي