الكاتبة المغربية لبنى السراج تتوج بجائزة أورنج للكتاب في القارة الافريقية

في إطار التزاماتها في القارة الإفريقية أطلقت مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية Fondation Orange بالتعاون مع المعهد الفرنسي جائزة أورنج للكتاب في القارة الإفريقية خلال شهر أكتوبر 2018، وتمنح هذه الجائزة إلى رواية كتبت باللغة الفرنسية لكاتب إفريقي ونشرت من طرف دار نشر موجودة في القارة الأفريقية.

وشهدت المسابقة في دورتها الثالثة تلقي 74 رواية تمّ تقديمها من طرف 44 دار نشر في 16 دولة تمّ إختيار أفضل الروايات من قبل 5 لجان قراءة تضمّ مجموعة من المهتمين بالأدب والثقافة والمهنيين والنقاد والجامعيين في كلّ من تونس وغينيا والكاميرون والكوت ديفوار ومالي.

لجنة تحكيم دولية مكونة من شخصيات معروفة من الميدان الأدبي

وفي هذا الإطار تمّ تقديم الروايات الستة المختارة إلى لجنة التحكيم برئاسة الكاتبة Véronique Tadjo (روائية وشاعرة، الكوت ديفوار) لإختيار الفائز بالدورة الثالثة، وتتكون لجنة التحكيم من 10 أعضاء التي تترأسها الكاتبة Véronique Tadjo من كتاب ونقاد أدبيين وصحفيين وشخصيات معروفة في الميدان الأدبي على غرار  الكاتب  Yvan Amar (صحفي RFI، فرنسا)، الكاتبة Kidi Bebey (صحفية ومحررة ومؤلفة ، فرنسا) ، الكاتب Yahia Belaskri (كاتب وصحفي، الجزائر) ، الكاتب Eugène Ebodé (كاتب، الكاميرون)، الكاتبYoussouf Elalamy  (مؤلف، المتوج بالجائزة لسنة 2020، المغرب)، والكاتبة Valérie Marin La Meslée (صحفية Le Point، فرنسا)، والكاتب Nicolas Michel (صحفي جون أفريك، فرنسا)، الكاتب Gabriel Mwènè Okoundji (عالم نفس وشاعر، الكونغو) والكاتبة Mariama Ndoye (روائية، السنغال).

وقد وقع اختيار لجنة التحكيم على الكاتبة المغربية لبنى السراج عن روايتها «شريطة أن يكون بمزاج جيد» Pourvu qu’il soit de bonne humer عن دار النشر La Croisée des chemins بالمغرب.

وقد جعلت الروائية المغربية لبنى السراج من شغفها للكتابة والقراءة، مهنتها، وهي تعمل كمحررة وكاتبة ومنشطة في الإذاعة، وتدير مدونة تقدم فيها خواطرها وأعمالها «élucubrations» الأدبية أو الاجتماعية أو السياسية حول مواضيع الساعة بنظرة عميقة وهادفة.

وفي روايتها الأولى «شريطة أن يكون بمزاج جيد»Pourvu qu’il soit de bonne humer ، تستحضر الكاتبة موضوع العنف الزوجي الممارس على النساء والسعي إلى تحقيق الحرية في قالب سردي قصصي يتناول كفاح امرأتين باعد بينهما الزمن، وجمعتهما آمال وآلام مشتركة من خلال توقهما للحرية والدفاع عن حقوقهن.

وقد أعجب أعضاء لجنة التحكيم برئاسة الكاتبة Véronique Tadjo برواية «شريطة أن يكون بمزاج جيد»Pourvu qu’il soit de bonne humer، ويؤكد أعضاء لجنة التحكيم في هذا السياق: «تتناول الكاتبة بكلّ ثقة وحساسية موضوعًا مهما ما زال للأسف حديث الساعة : «العنف الزوجي» والذي تم تناوله حيث تتمّ العملية السردية حتى النهاية ويتجلى بنجاح في عدة مواضيع بما في ذلك: انتقال الصدمة عبر الأجيال، المقاومة بجميع أشكالها، الحب متعدد الأبعاد، الكرامة في مواجهة المعاناة، التضحية بالنفس، ولكن أيضا الرغبة والتوق إلى الحرية.

وتمنحنا هذه الرواية من الانتقال عبر الزمن و السفر إلى الماضي عبر شخصية سيدتين وعصرين وأزواج لفهم الحاضر بشكل أفضل، وفي ذلك تتحدى الروائية لبنى سراج مجتمعها وبالتالي جميع البلدان التي لا تزال فيه المرأة تعاني من العنف والظلم وغياب المساواة في الحقوق.

وبعد تتويجها بالدورة الثالثة ستتحصّل الكاتبة المغربية لبنى السراج المتوجة بالمسابقة على جائزة مالية تقدر بـ 10 الاف أورو مع الاستفادة بحملة ترويجية  لعمله الأدبي.

وصدرت الرواية في المغرب من طرف دار النشر La Croisée des Chemins في شهر فيفري 2020 ، وتمّ نشر رواية «شريطة أن يكون بمزاج جيد»Pourvu qu’il soit de bonne humer في فرنسا بواسطة دار النشر Au diable vauvert خلال شهر مارس 2021

وتعدّ رواية «شريطة أن يكون بمزاج جيد «Pourvu qu’il soit de bonne humer أيضا موضوع مشروع للنشر المشترك في العديد من البلدان الأفريقية على غرار مالي والجزائر وتونس وغينيا كوناكري وساحل العاج في إطار نادي وجدة، وهو مجموعة من الناشرين الأفارقة والفرنسيين بتوزيع الأعمال الأدبية، فضلا للأهمية والمكانة التي تمنحها جائزة أورنج للكتاب في القارة الافريقية في الترويح للعمل الأدبي.

وفيما يلي قائمة الكتب الخمسة المختارة لجائزة أورنج للكتاب في القارة الافريقية في دورتها الثالثة:  

● الكاتب أحمد قاسمية عن رواية «شعب السماء»، Les peuples du ciel، دار النشر – Frantz Fanon (الجزائر).

● الكاتب ابراهيما هان ، عن رواية « زبد الزمن» L’écume du temps، دار النشر L’Harmattan السينغال (السنيغال).

●الكاتب مونيك إيلبودو عن رواية «ملتقى الأرامل «، Carrefour des Veuves، دار النشر Les lettres Mouchetées (الكونغو).

● الكاتبة دافينا إيتو عن رواية « بؤس «،  Misère ، دار النشر L’Atelier des nomades (جزر الموريس).

● الكاتب سامي المقدم عن رواية Le secret des Barcides، دار النشر Pop Libris (تونس).