الكشف عن شبكة لتزوير بطاقات أعداد الباكالوريا لدراسة الطب بأوروبا

علم الصريح أون لاين أن قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس 1 أصدر بطاقتي إيداع بالسجن في حق شقيقين (امرأة ورجل) يمتلكان مكتب وساطة للراغبين في دراسة الطب في بلد اوروبي، وذلك على خلفية التحقيقات الجارية في شبهات تزوير وتدليس بطاقات أعداد الباكالوريا لعدد من الطلبة الراغبين بالالتحاق بكليات الطب بهذا البلد وذلك حتى يستجيبوا للشروط المطلوبة من قبل الجامعات…
وتفيد المعطيات المتوفرة للصريح أون لاين أن  الأبحاث انطلقت على اثر تقدّم سفارة البلد الأوروبي المعني بتونس بشكاية إلى محكمة تونس، وذلك بناء على شبهات تتعلق بوجود بطاقات أعداد الباكالوريا مفتعلة في ملفات الطلبة المتقدمين للحصول على تأشيرات دراسة..
وأفادت الأبحاث أن أعوان الوحدة المركزية لمكافحة الإجرام بالحرس الوطني باشروا أبحاثهم حول تلك البطاقات، ليتم التفطن الى افتعال صاحبة الوكالة وشقيقها لما لا يقل عن 23 بطاقة أعداد بالترفيع في الأعداد التي تتيح دراسة الطب بالدولة الواقعة شرق أوروبا.
وجاء في محاضر البحث أن التعريف بإمضاء تلك البطاقات المفتعلة تم ببلدية تونس، وقد انكر الموظف المشرف على ذلك القسم تفطنه الى افتعال تلك البطاقات، ليقرر قاضي التحقيق الإبقاء عليه بحالة سراح الى حين استكمال التحقيقات في ملف القضية.

أسامة