” الليزينغ” الحلال: كريدي بـ 25 مليون يصبح بـ 34 مليون؟

كتب: ابراهيم الوسلاتي
بعد أن أكملت الشهر الـ60 من كراء السيارة لدى إحدى الليزنغاقت (جمع ليزينغ leasing) من نوع الحلال ذهبت بالأمس لإتمام عملية رفع اليد…
جلست أمام موظف يجلس وراء حاسوب…تثبت من الوضعية ثم رفع رأسه ليشكرني قائلا: «انت من القلائل جدا الذين لم يتأخروا في تسديد ما عليهم من كمبيالات وهذا أمر لا يحدث الا نادرا» …قلت لعل شركة الليزنغ من نوع الحلال ستقدم لي مكافأة قد يكون صكا معتبرا فهي من نوع المصارف التي ترفض العمل بالربا…فهو حرام…حرام…حرام…ابتسم الموظف وقال ليس هذا في سبر الشركة ولكن عليك بدفع مبلغ 58 دينار و29 مليم مقابل الورقة التي ستتسلمها …قلت له يا صديقي زميلتك الجالسة بجانبك قالت لي 46 دينار فقط فمن الصادق منكما…نظر اليها شزرا وكانه يريد ان يقول لها ” ما دخلك …انت لا تفهمين شيئا”…قبل ان يشرح لي ان الزيادة هي متاع تنابر…
كتب الموظف على ورقة من نوع ورق الكربون papier carbone نعم في سنة 2021 شركة بهذا الغنى لا زالت تستعمل ورق الكربون… سلمته 59 دينار ليصبها في الكاسة ولكنه فأجاني بإرجاع دينار وقال مبتسما الشركة تبرعت لك بـ 29 مليم…
عودة الى الليزنغ الحلال لأدحض أكاذيب الذي يدعون مخافة الله ولا يتعاملون بالربا فالبنوك الحرام تسمي الأشياء بأسمائها باستعمال كلمة فوائض في حين البنوك الحلال تدون في الخانة كراء loyer و TVA/loyer وفي النهاية تجد نفسك تدفع نفس المبلغ شهريا ولا مليم ناقص…
باختصار الكريدي كان 25 مليون خلصت في الأخير 34 مليون ..أي زيادة بـ 9 ملايين…
ملاحظة: هذا الليزنغ الحلال رفض تأجيل تسديد القروض بـ 3 اشهر خلال السنة الفارطة لربما هذا التأخير يدل في خانة الحرام…