المرزوقي: إذا استمرت الأزمة في تونس سيكون مصيرنا كالليبيين

اعتبر الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي أن المسار الذي تتجه نحوه تونس شبيه بالذي عاشته ليبيا سنة 2011.
وأضاف المرزوقي في تصريح لقناة “الحوار”: “إذا تواصلت الأزمة في تونس وتعقدت الأمور ولم يجد التونسيون حلولا بينهم، فسيقع تدويل المسألة التونسية وسيصبح مصيرنا كمصير الدولة الليبية”.
وتابع: “هل قمنا بكل هذا ليأتي قيس سعيد ويفرط في الديمقراطية والاستقلال”، مشيرا إلى أن جميع الدول الخارجية مسلطة أنظارها على الديمقراطية في تونس.
واعتبر أن قيس سعيد لا يقوم الآن بمحاربة الفاسدين، بل يحارب خصومه السياسيين ممن لهم قضايا سخيفة.
وأضاف أن كل العملية “إفراغ للرضيع مع ماء الحمام القذر”، مشيرا إلى أن الجريمة الثانية للانقلاب تدويل قضية داخلية وتهديد واضح لاستقلال القرار الوطني.
وأكد أنه إذا ثبت ضرب رئيس الحكومة السابق هشام المشيشي في قرطاج من قبل ضباط أجانب فهذه خيانة وطنية.