المرزوقي يقدّم ‘خارطة طريق’: عودة البرلمان…و’رئيسة مؤقتة’…وإلا الجحيم للجميع!

المنصف المرزوقي

أكد الرئيس السابق للجمهورية المنصف المرزوقي اليوم الجمعة 5 أوت 2022 أن ما أسماه انقلاب قيس سعيّد في طريقه إلى النهاية وسيزول قريبا…

 واقترح المرزوقي ما أسماها ‘خارطة طريق’ للخروج من المأزق الذي ترّدت فيه البلاد، وتنطلق خارطة المرزوقي بعزل الرئيس وعودة البرلمان للعمل، ثمّ إقامة انتخابات برلمانية ورئاسية مبكّرة.

وقال في إجابته على سؤال، ماهو ملخّص خارطة الطريق التي تقترحها.

“أقترح أن تقوم كلّ من مؤسسة الجيش والأمن بفك أيّ ارتباط بالمنقلب صاحب اللا شرعيتين (لا شرعية الانقلاب ولا شرعية الاستفتاء المزيف المقرر النتائج سلفًا)، الأمر الذي سيسمح بإيقاف المنقلب ثمّ محاكمته في وقت لاحق وانطلاق سيناريو الإنقاذ، أي:

– عودة البرلمان.

– استقالة راشد الغنوشي من رئاسة البرلمان، إذ أنّ الدستور يسمّي رئيس البرلمان في منصب رئيس الجمهورية في حالة استقالة أو اعفاء الرئيس المنتخب، ولا أحد يمكن أن يقبل بالغنوشي رئيسًا للجمهورية.

– تسمية الرئيسة الجديدة للبرلمان سميرة الشواشي رئيسة مؤقتة للجمهورية.

– تغيير البرلمان للقانون الانتخابي حتى تضمن الانتخابات إفراز أغلبية قادرة على الحكم بدل النظام الحالي الذي يخلق برلمان فسيفسائي عاجز كرَّهَ الشعب في الديمقراطية.

– إقامة انتخابات تشريعية ورئاسية في الآجال التي يحددها الدستور.

– تسمية حكومة وحدة وطنية تمزج بين الخبرات السياسية في الوزارات السيادية والكفاءات التقنية في الوزارات الخدمية تدوم خمس سنوات وتبدأ في الإصلاحات الجذرية التي طال تأخرها وخاصة إعادة الحياة للماكينة الاقتصادية. وإلّا فإنّه الجحيم للجميع.”