المستشفيات في لبنان على أبواب “كارثة صحية”

حذرت نقابة المستشفيات في لبنان من “كارثة صحية” جراء الانقطاع المتواصل للتيار الكهربائي وعدم توفر الوقود لتشغيل المولدات، في وقت تشهد البلاد موجة تفش جديدة لفيروس كورونا.
وقالت نقابة المستشفيات في بيان إن “مشكلة كبيرة تواجه القطاع، إذ يتعذر على المستشفيات الحصول على مادة المازوت لتشغيل المولدات، في ظل انقطاع الكهرباء مدة لا تقل عن 20 ساعة في اليوم”.
وأضافت أن “عددا من المستشفيات مهدد بنفاد هذه المادة خلال ساعات، ما سوف يعرض حياة المرضى للخطر”، مطالبة المسؤولين بـ”العمل فورا على حل هذه المشكلة تجنبا لكارثة صحية محتمة”.
وتشهد البلاد شحا في الوقود الضروري لتشغيل معامل إنتاج الكهرباء وفي المازوت المستخدم لتشغيل المولدات الخاصة، مع نضوب احتياطي الدولار لدى مصرف لبنان وتأخره في فتح اعتمادات للاستيراد.
وتراجعت تدريجيا خلال الأشهر الماضية قدرة مؤسسة كهرباء لبنان على توفير التغذية، ما أدى إلى رفع ساعات التقنين لتتجاوز 22 ساعة يوميا في بعض المناطق. ولم تعد المولدات الخاصة، على وقع شح الوقود، قادرة على تأمين المازوت اللازم لتغطية ساعات انقطاع الكهرباء، ما اضطرها بدورها إلى التقنين.

المصدر: أ ف ب