المغزاوي: إقالة وزير الصحة مسرحية…في اطار تصفية الحسابات

انتقد الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي اليوم الاربعاء قرار رئيس الحكومة إقالة وزير الصحّة الدّكتور فوزي مهدي وتعيين وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي خلفا له بالنيابة.
المغزاوي قال في تصريح إذاعي إنّه من النّاحية المبدئية، من حق رئيس الحكومة أن يُقيل أي وزير… لكن ظروف الإقالة لا تعدو أن تكون مسرحية هزيلة لأن المسؤول الأول عن مجابهة كورونا هو هشام المشيشي.
المغزاوي شدّد على أن الموضوع له علاقة بتصفية الحسابات، مؤكّدا أن المشيشي هو جزء من منظومة الفشل.
من جهة أخرى، استبعد المغزاوي أن لا يكون المشيشي على علم بتنظيم أيّام مفتوحة للتّطعيم مضيفا أنّه إن كان المشيشي على علم بذلك ولم يتحرك فتلك مصيبة، وإن كان لا يعلم فتلك مصيبة أكبر، وبالتالي لا يستحق أن يكون رئيسا للحكومة.
الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي اختتم قائلا إنّ المشيشي والحزام البرلماني الداعم له يتحمّلان مسؤولية الانهيار الكبير الذي تعيشه تونس.