المنستير: اتّهام شيخ الـ73 عاما بالاعتداء جنسيا على طفل داخل مسجد… التفاصيل

Enfant Agression

أكد الوكيل العام والناطق الرسمي لمحاكم المنستير والمهدية، فريد بن جحا، أنه سيتم اليوم الأربعاء 7 ديسمبر 2022 إحالة شيخ في الـ73 من العمر على أنظار النيابة العمومية بالمنستير من أجل الاشتباه في الاعتداء جنسيا على طفل يعاني من إعاقة ذهنية ويبلغ من العمر 16 سنة.
وأضاف ذات المصدر أنّه من المنتظر فتح بحث تحقيقي لبيان حقيقة الاعتداء ولتتبع المظنون فيه ومعاقبته في صورة ثبوت التهمة ضدّه.
فريد بن جحا أوضح في تصريحات اليوم أن شخصا كان أمام جامع بلمطة لفت انتباهه وجود طفل مع الشيخ الذي يتولى تنظيف المسجد، وعند استفساره عن ذلك لم يقتنع بإجابة الشّيخ فظل يراقبه وقام بالاتصال بأحد المسؤولين الذي تحول على عين المكان.
وتابع بن جحا أنه عند وصول المسؤول وجد الشيخ رفقة الطفل في القاعدة المخصصة للصلاة الخاصة بالنساء وكان شبه عاري، فتم إعلام أم الطفل والوحدات الأمنية التي ألقت القبض عليه.
مساعد الوكيل العام والناطق الرسمي لمحاكم المنستير والمهدية، فريد بن جحا، قال إنّ المظنون فيه أنكر ما نُسب إليه، ولكن الطفل أكد أن الشيخ اعتدى عليه جنسيا، فتم الاحتفاظ بالشيخ وتحرير محضر ضده من أجل الاعتداء بفعل الفاحشة على طفل وفي حالة استضعاف، وتم عرض الطفل على الطبيب الشرعي لبيان مدى حصول الاعتداء وطبيعته.
وأوضح المتحدّث أن الاعتداءات تختلف من اغتصاب إلى اعتداء بفعل الفاحشة والتحرش الجنسي، ولفت إلى أن قانون مكافحة العنف ضدّ المرأة والطفل لسنة 2017 ينص على عقوبات تشمل جميع أنواع الاعتداءات الجنسية التي تبدأ بسنتين سجنا وخطية قدرها 5 آلاف دينار من أجل التحرش الجنسي.
وأضاف أنّ العقوبة السجنية تكون مضاعفة إذا كان الضحية طفل وفي حالة استضعاف وإذا تطور الاعتداء من مجرد أقوال وإشارات للاستجابة إلى الرغبات الجنسية إلى لمس الضحية من أماكن العفة يصبح اعتداء بفعل الفاحشة والذي يستوجب عقوبة تصل إلى 12 سنة سجنا، وفي حال وجود اعتداء جنسي يصل إلى الاغتصاب فإن العقوبة تصل إلى السجن المؤبد.
وأكّد بن جحا أنه تم تسخير طبيب نفسي لمتابعة الحالة النفسية للطّفل وطبيب شرعي لبيان وجود الاعتداء.