الموافقة على إلغاء ضربات الرأس في كرة القدم الانقليزية..

كرة القدم الانقليزية

قال الاتحاد الإنقليزي لكرة القدم يوم الاثنين إنه حصل على موافقة لتجربة إلغاء ضربات الرأس المتعمدة في مباريات تحت “12 عاما”، حيث يسعى للتخفيف من المخاطر الصحية المحتملة وفرص الإصابة بالخرف.

وستستمر التجربة خلال موسم 2022-2023 مع التفكير في إلغاء ضربات الرأس المتعمدة بشكل تام خلال موسم 2023-2024 إذا نجحت التجربة.

وأصدر الاتحاد الإنقليزي بالفعل في وقت سابق إرشادات إما لتقييد أو لإلغاء ضربات الرأس خلال حصص التمارين.

وجاءت الموافقة على التجربة من المجلس الدولي لكرة القدم المسؤول عن تشريع قوانين اللعبة.

وقال الاتحاد الإنقليزي لكرة القدم في بيان:الهدف هو المساعدة على التخفيف من أي مخاطر محتملة قد تكون مرتبطة بضربات الرأس، بما في ذلك احتكاك الرأس بالرأس أو المرفق بالرأس أو اصطدام الرأس بالأرض.

وأضاف: هذا يمثل نهجا حذرا في لعب كرة القدم والاستمتاع بها بينما يستمر البحث المستمر في هذا المجال.

وربطت الدراسات بين ضربات الرأس والتعرض لإصابات الدماغ المزمنة، مع تسليط الضوء على هذه المشكلة بعد التعرف على معاناة خمسة لاعبين من منتخب إنقلترا الفائز بكأس العالم 1966 من الخرف.

ووصل الأمر إلى أن شركة برمجيات، كانت تعمل مع أندية الدوري الإنقليزي الممتاز، طورت برنامجا تدريبيا للواقع الافتراضي في محاولة لإيجاد حل للتغلب على التأثير المؤذي لضربات الرأس.