النادي البنزرتي: أسبوع حاسم في مصير ضمان البقاء

يعيش النادي البنزرتي في نهاية هذا الموسم الرياضي وضعا اداريا ورياضيا صعبا ويعتبر الاسبوع القادم هاما ومصيريا في تاريخ النادي من اجل ضمان البقاء بقسم أندية النخبة في كرة القدم التونسية حيث سيخوض ابناء المدرب سامي القفصي 4 مقابلات في سباق البطولة في ظرف 10 ايام تقريبا وهي بمثابة دور نهائي في كل واحدة منها سيكون الفريق مطالبا فيها بجمع اقصى ما يمكن من النقاط لان اي عثرة ستكون عواقبها وخيمة على مصيره في ضمان البقاء وستكون البداية بمواجهة النادي الصفاقسي في صفاقس يوم الاحد القادم ثم الانتقال إلى عاصمة الاغالبة يوم الاربعاء 5 ماي لملاقاة الشبيبة قبل استقبال الترجي التونسي يوم الاحد 9 ماي في بنزرت وفي الجولة الاخيرة يستقبل الاتحاد الرياضي ببنقردان.
يشار ان النادي البنزرتي يحتل المركز قبل الاخير برصيد 21 نقطة متاخرا على اتحاد تطاوين بفارق 3 نقاط و 5 نقاط على نجم المتلوي و الملعب التونسي و 7 عن النادي الافريقي والاولمبي الباجي ولكن تنقصه مباراة مقارنة بهاته الفرق وهي التي سيخوضها الفريق يوم الاحد القادم امام النادي الصفاقسي.
من ناحية اخرى يواصل احباء النادي البنزرتي في حملة جمع الأموال التي بدؤوها منذ اكثر من شهر للمساهمة في خلاص مستحقات اللاعبين خاصة توفير منح الانتصارات وذلك لمزيد تحفيزهم وتشجيعهم وتقديم الدعم المعنوي لهم في حملة الدفاع عن حظوظ الفريق في ضمان البقاء
هذا ومازال موضوع العريضة التي تم التوقيع عليها من طرف العديد من الاحباء لسحب الثقة من رئيس النادي عبد السلام السعيداني وهيئته المديرة يراوح نفسه بين مساند وبين رافض بدعوى حتمية الالتفاف اولا حول الفريق من لدن جميع الاطراف والانكباب على توفير الظروف الايجابية له لتخليصه من مشاكله الرياضية المتمثلة في المحافظة على مقعده في بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم ثم الالتفات الى الامور الادارية.
علما وانه تم الاعلان عن ايقاف عملية التوقيع على العريضة وجمع الامضاءات قبل ارسالها اليوم الثلاثاء 27 افريل الى الهياكل الرياضية والسلطات المعنية محليا وجهويا ووطننا وفق ما ورد على صفحة المسؤول عن تنظيم حملة التوقيع على هذه العريضة.
رضا هلال