النادي الصفاقسي: مباراة الكأس…تشعل الغضب والاستياء في نفوس الأحباء!

النادي الصفاقسي

بعد أن كانوا في انتظار الإعلان رسميّا عن تمكينهم من حقّهم في حضور مباراة نصف نهائي الكأس التي ستجمع بين فريقهم والنّادي الإفريقي بالملعب الأولمبي حمّادي العقربي برادس يوم الأحد القادم انطلاقا من السّاعة السّادسة مساء، أصيب أحبّاء النّادي الرياضي الصفاقسي بخيبة أمل كبرى مساء الأربعاء بسبب القرار النّهائي الذي تمّ اتّخاذه والقاضي بمنع جمهور الأبيض والأسود من مواكبة اللّقاء.

هذا القرار “الصّادم” جاء على إثر الوعود الواردة من جهات مسؤولة وفاعلة بتمكين جمهور السّي آس آس من نسبة محترمة من التّذاكر لحضور اللّقاء… لكن يبدو أنّ بعض الأطراف المسؤولة أصرّت على أن يقتصر الحضور على جمهور الفريق المضيّف، رغم أنّ مباريات الكأس يتمّ تنظيمها من قبل الجامعة التّونسية لكرة القدم، ولا تخضع للإجراءات المعتمدة في مباريات البطولة، التي تنظّمها الأندية.

كما أنّ الأسباب التي كانت تفرض “الويكلو” أو منع حضور جماهير الفرق الزّائرة في المباريات في المواسم الماضية، سواء منها الأسباب الصحّية أو الأسباب الأمنية، قد زالت ولم تعد قائمة، وقد حان الوقت لوضع حدّ لها، خاصّة وأنّ الأندية وكرة القدم التّونسية قد تضرّرت كثيرا، وعلى جميع المستويات، من مثل هذه الإجراءات.

حرمان جمهور نادي عاصمة الجنوب من حضور مباراة الأحد القادم ضدّ النّادي الإفريقي خلّف حالة من الاحتقان والغضب الشّديد في صفوف أحبّاء النّادي، سواء في الشّارع الرياضي أو على شبكات التّواصل الاجتماعي، والذين أعربوا عن “استيائهم من تواصل استهداف ناديهم من قبل بعض الجهات” – حسب الاعتقاد السّائد لديهم.

محمّد كمّون