النهضة تدين بشدّة..وترفض هذه الاساءة

أكدت حركة النهضة اليوم إدانتها للعمليّة الارهابيّة البشعة التي ذهبت ضحيتها عون الأمن الفرنسيّة والتي جدّت بتاريخ 23 افريل 2021، مشددةً على أهمية تضافر كل الجهود الوطنية والدولية للتصدّي للجريمة الإرهابية ولكل أشكال العنف والاعتداء على الأبرياء.
وعبرت النهضة في بيان صادر عنها، على استغرابها إثر البيان الذي أصدره عدد من الجمعيات التونسيّة ليتم إدراج اسم حركة النهضة والادعاء كذبا وزورا بأنها تروّج للخطابات المُحرّضة على الكراهية والفتنة والعنف في مسعى مفضوح لتشويه سمعتها والإساءة إليها وطنيّا ودوليّا.
وأدانت النهضة كل الأطراف التي احترفت خطابات التضليل وتزييف الحقائق والاستثمار في المآسي المحليّة والدوليّة لتصفيات حسابات ايديولوجيّة مع مكوّن سياسي وطني عجز بن علي وترسانته الإعلامية في إلصاق أمثال هذه التهم له وفق نص البيان…