النّادي الصفاقسي: الأحبّاء غاضبون وبرحيل المدرّب يطالبون

cleub-sportif-sfaxien

الهزيمة التي مني بها النّادي الرياضي الصفاقسي أمام النّادي الرياضي البنزرتي مساء اليوم الأربعاء (1 – 2)، بملعب الطيّب المهيري بالذّات، أثارت غضب جمهور الأبيض والأسود الحاضر بالملعب.

ومباشرة إثر انتهاء اللّقاء، صبّ الجمهور جام غضبه على مسؤولي النّادي، وخاصّة على المدرّب الإيطالي جيوفاني سوليناس الذي حمّلوه، بدرجة أولى، مسؤولية الهزيمة وطالبوه بالرّحيل.

والشّيء الذي أثار غضب الجمهور ليس الهزيمة في حدّ ذاتها ولكن الاختيارات الفنّية والتّكتيكية الفاشلة للإطار الفنّي والوجه الشّاحب الذي ظهر به الفريق وتدنّي أدائه إلى المستوى الذي لا يشرّف تاريخ وسمعة “قلعة الأجداد”، ولا يبعث على التّفاؤل بقدرة السّي آس آس على تحقيق أهدافه ولعب الأدوار الأولى هذا الموسم.

الشّيء الواضح هو أنّ المدرّب سوليناس، ومن كان وراء انتدابه، أصبحا على صفيح ساخن. ولا نعتقد أنّ بإمكانهما الصّمود مستقبلا أمام الغضب المتنامي في أوساط الأحبّاء الذين أصبحوا يطالبون بالتّغيير قبل فوات الأوان.

محمّد كمّون