النادي الصفاقسي: كوستا على عتبة الرحيل…والكوكي هو البديل..؟

كوستا والكوكي

يبدو أنّ حصيلة النّتائج الهزيلة وتواصل الأداء المهزوز للنّادي الرياضي الصفاقسي منذ تولّي المدرّب البرتغالي خورخي كوستا الإشراف على الحظوظ الفنّية للفريق في بداية شهر فيفري الماضي .

دفعا في نهاية المطاف بالهيئة التّسييرية لنادي عاصمة الجنوب لاتّخاذ قرار بالتّخلّي عن هذا المدرّب، خاصّة وأنّ أنصار السّي آس آس الحاضرين بملعب الطيّب المهيري في مباراة اليوم الأربعاء ضدّ الأمل الرياضي بحمّام سوسة (1 – 1) صبّوا جام غضبهم على كوستا وطالبوا برحيله فورا، مردّدين شعار “ديقاج”.

كما لم يخف بعض الأحبّاء الحاضرين بالملعب غضبهم على المسؤولين، وسادت بالتّالي حالة من التّشنّج داخل الملعب، وخاصّة بين الشّوطين، بسبب هيجان الجمهور واحتجاجه على تواصل إشراف المدرّب البرتغالي خورخي كوستا على الحظوظ الفنّية لفريقهم.

آخر الأخبار التي وصلتنا تفيد بأنّ كوستا أصبح على عتبة الرّحيل وأنّ المدرّب نبيل الكوكي سيكون البديل، في انتظار التّأكيد والإعلان الرّسمي من الهيئة التسييرية.

محمّد كمّون