الهايكا تدعو الصحفيين إلى تجنّب ‘الخطابات الشعبوية’ في التعامل مع الوضع الوبائي

دعت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري اليوم الاثنين الصحفيين إلى الالتزام بالموضوعية من خلال رؤية نقدية بناءة بعيدا عن الانفعال، وذلك في علاقة بنقل تطورات الوضع الوبائي في تونس.

كما دعت الهايكا في بلاغ صادر عنها اليوم الصحفيين إلى ضرورة الانتباه إلى مخاطر الإسهاب في استعراض المشاعر الشخصية على حساب الوقائع والحيثيات دون تقديم الإضافة، ما من شأنه أن يؤدي إلى الانسياق وراء خطابات “شعبوية” غير مسؤولة تدعو المواطنات والمواطنين إلى عدم الاكتراث بمؤسسات الدولة بتعلة فشلها في إدارة الأزمة الصحية.
ولئن تذكر الهيئة أنه من واجب الصحفي حث المواطنات والمواطنين على الاهتمام بالشأن العام وتنمية التفكير النقدي ومراكمة تقاليد رقابة أجهزة الدولة وتصرفها في المال العام وترسيخ قيم المساءلة، فإنها تدعو، في هذا الإطار، إلى عدم الاكتفاء بصحافة الرأي وبضرورة مزيد اعتماد الأجناس الصحفية الأخرى التي تساعد على الفهم والإدراك والتحليل وخاصة منها الصحافة التفسيرية.