“الهايكا” تندد بومضة اشهارية لشركة “ناتيلي”

تعهدت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري بموضوع الإشعار الذي تلقته من المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة وتعلق ببث عدد من القنوات الإذاعية والتلفزية لومضتين إشهاريتين لمنتوج تابع لشركة “ناتيلي” لصناعة الحليب ومشتقاته باستعمال ألحان موسيقية لأغنيتين تونسيتين مع تغيير نصيهما وتشويههما واستغلالهما دون احترام مقتضيات التشريع الوطني المتعلق بحقوق الملكية الأدبية والفنية.
وعلى إثر معاينة وحدة الرصد التابعة للهيئة للفواصل الإشهارية التي تم بثها على جميع القنوات التلفزية والإذاعية العمومية والخاصة، تبين وجود ومضة إشهارية تابعة للشركة المذكورة باستعمال الأغنيتين التونسيتين بعنواني “منيرة منيرة” المعروفة من أداء الفنان الراحل الهادي القلال و”بحذى حبيبتي تحلى السهرية” من التراث التونسي مع تغيير كلماتهما.
وتذكر الهيئة في هذا الإطار بأن:
الأعمال الفنية من إبداعات العقل وهي محمية منذ نشأتها.
استعمال المصنفات الفنية بما في ذلك النصوص والمقاطع الموسيقية وتوظيفها لأغراض ترويجية يستوجب الترخيص المسبق من صاحب المصنف نفسه أو من آل إليه الحق أو من ينوبه قانونا المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة وفق الشروط التي حددها التشريع الوطني في مجال حقوق الملكية الأدبية والفنية.
لا يحق المساس بسلامة المصنف الفني بما يؤدي إلى تقويض طبيعته الأساسية ويلحق الضرر به باعتبار ذلك حقا معنويا غير قابل للتصرف فيه.
إجراء أي تحوير على مصنف فني يستوجب الموافقة الكتابية من صاحب الحق أو من ينوبه.