الهوارية: إيقاف مسؤول سابق في الدولة…بصدد الاستعداد لـ’الحرقة’!

علم الصريح أون لاين أنه على إثر عملية استعلاماتية محترفة من قبل أعوان مركز الأمن الوطني بالهوارية تفيد أن شخصا يريد الإبحار خلسة إلى الأراضي الايطالية بعد ظهر أمس السبت 3 جوان 2021 من منطقة ‘المغاور’ بالهوارية، تحول عدد من الأعوان بالزي المدني إلى المكان المحدد. 
أين تعرفوا على المعني بالأمر نظرا لوجهه المألوف لدى بعض الاعوان وهو بصدد تناول الغداء بأحد المطاعم بالجهة، وبطريقة ذكية نادوا عليه عن بعد حتى لا يتم جلب أنظار بقية الحرفاء، وعند الاستفسار عن هويته حاول إخفاء هويته الأصلية في بداية الأمر، لكن الاشتباه في حاملة الملابس معه جعلت الأعوان يصرون على التعرّف على هويته الحقيقية وتم جلبه صحبة مرافقه إلى مقر المركز أين اعترف بحقيقة هويته ونيته “الحرقة” إلى ايطاليا كما تبين أنه كان مسؤولا كبيرا سابقا في الدولة منذ عهد الرئيس الراحل بن علي، وهو مطلوب للعدالة في خصوص ملف مالي شائك يتعلق بنزاع بين الدولة وإحدى المؤسسات الخاصة.
هذا وعلم الصريح أون لاين أن الأمن عثر بحوزة المسؤول على مبلغ مالي قدره 12 ألف دينار بالعملة التونسية وحوالي 1450 اورو، وتم تحويله إلى فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الامن الوطني بمنزل تميم لمواصلة الأبحاث معه، وعلم الصريح أون لاين في ذات السياق أن الأبحاث شملت وسيطين يشتبه في ضلوعهما في تسهيل هروبه إلى ايطاليا…وبعد إعلام النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بنابل أذنت بالاحتفاظ بهم قبل تقديمهم إلى المحكمة لاحقا.

عزوز عبد الهادي