اليوم الذّكرى 42 لوفاة محمّد علي عقيد

يحيي الرياضيّون بجهة صفاقس وعلى المستوى الوطني عموما الذّكرى 42 لرحيل لاعب النّادي الرياضي الصفاقسي ونجم منتخب 1978 محمّد علي عقيد الذي توفّي في ظروف غامضة في مثل هذا اليوم من سنة 1979 عن سنّ تناهز 30 عاما (من مواليد يوم 5 جويلية 1949) بينما كان يخوض تجربة احترافية ضمن نادي الرياض السّعودي.
ملابسات وظروف وفاة اللّاعب محمّد علي عقيد لا تزال غامضة رغم أنّ بعض التقارير الطبّية أكّدت في فيفري 2013 أنّه مات مقتولا بالرّصاص إثر استخراج الجثّة من القبر وعرضها على الطبّ الشّرعي.
تجدر الإشارة إلى أنّ السّلطات السّعودية صرّحت إثر وفاة عقيد أنّه توفّي متأثّرا بإصابته بصاعقة خلال إحدى الحصص التّدريبية ضمن نادي الرياض السّعودي. وقد تمّت عملية استلام جثمان الفقيد ودفنه وسط إجراءات أمنية مشدّدة ولم يتمّ السّماح لأفراد عائلته أو أيّ كان بفتح التّابوت الذي كانت بداخله الجثّة آنذاك.
بعد مرور 42 عاما عن رحيله، لا تزال وفاة المرحوم محمّد علي عقيد تمثّل لغزا حقيقيّا ولا تزال عائلة الفقيد تواصل مساعيها من أجل الكشف عن الحقيقة وعن أسباب وظروف وملابسات وفاته.
محمّد كمّون