امرأة ملتاعة تروي: زوجي أجبرني على حضور خطبته من صديقتي!

Femme triste

أقامت زوجة مصرية 13 قضية حبس ضد زوجها، ووقفت أمام محكمة الأسرة لطلب الطلاق للضرر، بعدما أجبرها زوجها على مرافقته أثناء عقد خطبته على صديقتها.

وقالت الزوجة بمحكمة الأسرة بإمبابة: “هددني بالحرمان من أطفالي، لاضطر للذهاب برفقته أثناء عقده خطبته، والمفاجأة التي كادت أن تقتلني أن “العروسة” صديقتي، ووجدت نفسي بين خيارين كلاهما مر، الوقوف بوجه زوجي والتصدي لتهديدات ومحاولته سلب حقوقي الشرعية، أو الموت البطيء وتحمل العيش مع ضرة بمنزل مشترك”.

طردني لرفض الزوجة الثانية!

وتابعت: “أقمت 13 قضية حبس ضد زوجي بعد طرده لي من مسكن الزوجية اعتراضا على تخطيطه زواجه من صديقتي، ووقفت أمام محكمة الأسرة لطلب الطلاق للضرر، بعد أن خشيت على نفسي بسبب تهديده، ليستولي على أدباشي ومصوغي ويمنحها لخطيبته، ويتركني أموت من الحزن والقهر بسبب تصرفاته التي لا يتحملها بشر، وتعنته لرد حقوقي وإذلاله لي وحرماني وأطفالي الثلاثة من نفقاتهم”.

وأشارت الزوجة الملتاعة أيضا إلى زوجها أصبح يرفض الإنفاق على رعاية أبنائي رغم يسر حالته المادية، لأجبر على الموافقة على زواجه من أخرى ولكني لم أتوقع أن تكون صديقتي، ليتسبب بتدهور حالتي الصحية والنفسية بسبب الصدمة بعد أن أجبرت على الذهاب برفقته إلى حفل الخطوبة ووجدها صديقتي”.

عاقبني

وأضافت: “حاولت أن أرحم نفسي من العذاب والعنف على يديه بالبعد عنه وطالبته بحقوقي كاملة ولكنه رفض، وقرر معاقبتي وطردي من حياته وهجري وتركي معلقة، واستولى على حقوقي الشرعية المنصوص عليها بعقد الزواج بعد 16 عاما من الزواج، وحاول إرغامي على توقيع تنازل عن حقوقي، خوفاً من سداده المبالغ التي تحصلت عليها بأحكام قضائية”.