انضمام اسماعيل الغربي إلى المنتخب التونسي…هل حُسم الملف؟

اسماعيل الغربي

ظل التنافس قائما على أشدّه بين المنتخب الوطني التونسي ومنتخب فرنسا واسبانيا في خصوص ضم موهبة باريس سان جيرمان اسماعيل الغربي..والذي صعد مؤخرا إلى الفريق الأول الباريسي أين يجاور نجوم العالم بداية من ميسي مرورا بمبابي ووصولا إلى نيمار جينيور..حيث يخوض اللاعب مباريات وحصص تمارين في أعلى مستوى الكرة العالمية…

3 جنسيات..

وعلى الرغم من أن اسماعيل الغربي حامل لـ 3 جنسيات التونسية بحكم أصول والده سيف الله الغربي، والاسبانية بحكم أن والدته اسبانية والجنسية الفرنسية بناء على المولد والنشأة…ورغم أنه خاض 4 مباريات بألوان المنتخب الفرنسي للناشئين، كم أنه لعب 4 مباريات أيضا مع منتخب اسبانيا لأقل من 20 سنة فإن الحسم النهائي والقرار النهائي في خصوص المنتخب الذي سيُمثله اختار اللاعب تأجيله في كل مرة…

 موقف الجامعة

وفي هذا الخصوص يقول المدير الفني للمنتخبات بالجامعة التونسية لكرة القدم الصغير زويتة في تصريح لسكاي نيوز، أن “منتخب الشباب الذي سيشارك في كأس أمم إفريقيا للشباب (أقل من 20 عاما) التي ستحتضنها مصر في فيفري المقبل سيضم فعلا عدة عناصر جديدة مولودة بأوروبا وتحمل الجنسية المزدوجة لكن إسماعيل الغربي ليس من بين هؤلاء خصوصا، بعدما أخذ الأخير الوقت الكافي قبل حسم موقفه وتحديد هوية المنتخب الذي سيدافع عنه”.

القرار النهائي

وأضاف زويتة بالقول: “إسماعيل الغربي يحمل الجنسية التونسية، فوالده تونسي، وبجانب ذلك فهو يحمل أيضا جنسية إسبانيا وفرنسا، وهنا يجوز القول إن المنافسة على ضمه لن تكون سهلة، لا فقط لأننا سنجد أنفسنا في تنافس مع منتخبين قويين في أوروبا والعالم، وإنما لأن اللاعب نفسه ينظر أولا إلى الآفاق المفتوحة أمامه، ويريد أن يختار المنتخب الذي يضمن له أكثر فرص النجاح والبروز في ملاعب كرة القدم”.
ملف للمتابعة…