انطلاق عملية تطعيم طاقمي ‘تانيت’ و’قرطاج’ ضد فيروس كورونا

أعلنت الشركة التونسية للملاحة، صباح اليوم الأحد، عن الشروع في عملية تلقيح مختلف طواقم باخرتي “تانيت” و”قرطاج” لنقل المسافرين باتجاه مينائي جنوة الإيطالي ومرسيليا الفرنسي، ضد فيروس كورونا المستجد.
وأفاد رئيس وكالة حلق الوادي، عادل الخليفي، في تصريح اليوم لوكالة تونس افريقيا للأنباء، بأنه تم الانطلاق في عملية تطعيم طاقمي الباخرتين، في إطار مجابهة تداعيات الجائحة الفيروسية.
وأشار إلى أن هذه العملية تندرج ضمن تأمين البروتكول الصحي الذي أعدته الشركة التونسية للملاحة، والتوقي من كل عمليات عدوى محتملة، والمحافظة على صحة الطواقم، وكذلك الاستجابة لمختلف البروتوكلات الصحية في الخارج.
وأضاف المسؤول أن عملية التطعيم ستشمل اليوم الأحد عددا من أفراد طاقم باخرتي “تانيت” و”قرطاج”، موضحا أن باخرة “قرطاج” ستتحول اليوم الأحد باتجاه ميناء جنوة لنقل المسافرين.
يشار إلى أنه تم استئناف نشاط الرحلات البحرية لنقل المسافرين يوم 15 جوان الجاري برحلة باتجاه مرسيليا الفرنسي، بعد توقف النشاط منذ جانفي من هذا العام بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا.
من ناحية أخرى، ووفق المعطيات المستقاة، فقد تم رصد مبلغ بقيمة 10 ملايين دينار للقيام بأعمال الصيانة للباخرتين استعدادا لموسم الذروة في نقل الجالية التونسية المقيمة بالخارج، ويبلغ معدل السفرات، 3 سفرات أسبوعيا على كل خط (مرسيليا وجنوة).
يذكر أن طاقة استيعاب باخرة “تانيت”، تبلغ 3200 مسافر و1060 سيارة، بينما تبلغ طاقة استيعاب باخرة “قرطاج”، 2200 مسافر و666 سيارة.