باريس: لأول مرّة منذ 9 أشهر… برج إيفل يعيد فتح أبوابه اليوم

يعيد برج إيفل اليوم الجمعة فتح أبوابه للمرة الأولى منذ 9 أشهر على الرغم من أن الحكومة فرضت قيودا جديدة بسبب كورونا هذا الأسبوع والتي تهدف للحد من الانتشار السريع لسلالة دلتا.

وأمر بإغلاق البرج في باريس في أكتوبر الماضي فيما عانت فرنسا من ثاني تفش للجائحة. وقد ظل البرج مغلقا للتجديدات حتى بعد إعادة افتتاح معظم المعالم السياحية الرئيسية في فرنسا الشهر الماضي.

وتأتي إعادة افتتاحه بعد أربعة أيام على إعلان الرئيس إيمانويل ماكرون عن إجراءات جديدة هدفها التصدي للموجة الرابعة، ومنها فرض التطعيمات على العاملين بالصحة وفرض الحصول على شهادات كوفيد لدخول مطاعم وأماكن، منها برج إيفل.

وبدءا من الأربعاء، سيحتاج كل الزوار أكبر من 18 سنة إظهار جواز يثبت أنهم حصلوا على تطعيمهم كاملا، أو يحملون فحصا سلبيا للفيروس أو تعافوا مؤخرا من كوفيد.

سيكون عدد الزوار اليومي للبرج محدودا بعشرة آلاف يوميا بدلا من 25 ألف.

فتحت فرنسا أمام السياح الدوليين هذا الصيف، لكن القواعد تختلف بشكل واسع بناء على الدولة القادمين منها. ولم يصل عدد السياح للمعدلات الطبيعية بالنظر للقيود الحدودية المستمرة ومخاطر الفيروس.

المصدر: AP