بسبب ‘خيانة’ بيكيه…نقل شاكيرا إلى المستشفى!

شاكيرا وبيكيه

كشفت تقارير صحافية تعرض الكولومبية شاكيرا لنوبة هلع ونقلها إلى أحد المستشفيات بعد انتشار شائعات تفيد بخيانة شريكها بيكيه قائد فريق برشلونة لها.

ونشرت مجلة “Hola” تقريرًا يوم الجمعة ذكرت فيه أن جيران شاكيرا وبيكيه شاهدوا سيارة إسعاف تتواجد بالقرب من منزلهما، وقد تم نقل المغنية الكولومبية إلى إحدى العيادات الطبية في مدينة برشلونة، كما شوهد لاعب نادي برشلونة بيكيه معها وبدا عليه علامات القلق بالإضافة إلى والدتها.
وأوضح التقرير أن الأطباء سألوا شاكيرا إذا كانت تحتاج رعاية نفسية أم لا، دون إضافة تفاصيل أخرى.

وكان موقع “EL PERIÓDICO” الإسباني قد نشر أن شاكيرا أدركت أن خيانة بيكيه لها مجددًا، وأن هذا هو سبب عدم ظهورهما سويًا منذ مارس الماضي سواء في العلن أو حتى على مواقع التواصل الاجتماعي، ومن المتوقع أن يعلن الثنائي انفصاله قريبًا.

شابة في العشرين وراء الخيانة!

وأشارت “EL PERIÓDICO” إلى أن شابة تبلغ من العمر 20 عامًا تعمل في مجال تقديم الفعاليات هي السبب في انهيار علاقة بيكيه وشاكيرا، بينما كان حساب ساخر مصدر المعلومة الخاطئة التي أشارت إلى أن والدة غافي زميل بيكيه في الفريق كانت المرأة المسؤولة عن انهيار منزل الثنائي.

وبدأت علاقة بيكيه وشاكيرا بعد كأس العالم 2010 الذي أقيم في جنوب إفريقيا وكانت الأخيرة هي من غنّت الأغنية الرسمية له، ولم يقرر الثنائي الزواج خلال علاقتهما التي دامت 12 عامًا، ونتج عنها طفليهما ميلان وساشا.