بعد 10 سنوات…الكشف عن موقع دفن الزعيم معمر القذافي

ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية أنه سيتم تسليم رفات الرئيس الليبي السابق معمر القذافي إلى أفراد عشيرته في سرت لإعادة دفنها.
ونقلت الوكالة عن مصادر ليبية قولها إن نقل رفات القذافي تم بموافقة كبار المسؤولين في مدينة مصراتة ووجهاء عشائر القذاف والمجبار، إلى جانب كبير عشية القذافي، ومن المتوقع أيضًا نقل رفات نجله البالغ من العمر 36 عامًا، المعتصم بالله وأبو بكر يونس جبر، أحد أكثر مستشاري الرئيبس السابق، وقد قُتلا معه بتاريخ 20 أكتوبر 2011 بعد معركة سرت.
وتعرض القذافي للتعذيب والقتل بالرصاص من قبل ميليشيات ارهابية مسلحة في أكتوبر 2011، في واقعة مروّعة أثارت استياء عالميا وبثتها  شبكات وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم.
وتحولت ليبيا ما بعد القذافي إلى دولة متعثرة تحكمها المليشيات والمرتزقة الأجانب والإرهابيون وحكومات وفصائل متنافسة على السيطرة على الدولة التي دخلت في حرب أهلية استمرت 10 سنوات كاملة..
بعد جريمة قتل الزعيم الراحل القذافي، نُقلت جثته إلى مصراتة “للفحص الطبي”، ثم عُرضت على الملأ في مركز تجاري محلي! ودفن في مكان مجهول بالصحراء رغم وعود مسلحين بإعادة رفاته إلى عائلته.
وفي الأسبوع الماضي، أعلن زعيم الميليشيا الليبية صلاح بادي أنه مستعد للكشف عن موقع دفن القذافي حيث دعا أنصار الزعيم الليبي الراحل لتسليم رفاته إلى رجال القبائل من أجل المصالحة بين الليبيين، وأشارت مصادر ليبية إلى أن القذافي مدفون في منطقة صحراوية خارج مصراته ولكنها معروفة لجميع من شارك في عملية دفنه، وبالتالي سيتم التسليم دون صعوبات تُذكر في تحديد موقع الدفن..

المصدر: وكالات