بنزرت: مسيرة حاشدة للتنديد بالعدوان الصهيوني على غزة 

مسيرة حاشدة

جابت مساء أمس الاربعاء 10 أوت 2022 مسيرة حاشدة نظمها المرصد الجهوي ببنزرت لمناهضة التطبيع و التي انطلقت من ساحة ” المنقالة ” لتجوب كامل شارع الحبيب بورقيبة و وصولا إلى رصيف المرسى القديم، وذلك تنديدا بالعدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزة والضفة الغربية، ونصرة للشعب الفلسطيني أمام غطرسة الآلة العسكرية لمجرمي الحرب الصهاينة و غير المعترفين لا بحقوق الانسان و لا بالمواثيق الدولية و لا بقيمة الذات البشرية و لا بالحق في الحياة لشعب بأكمله منذ وعد بلفور المشؤوم ….

وقد جابت المسيرة الشوارع تحت سماء من الأعلام الفلسطينية و التونسية و رافعة شعارات مختلفة و مرددة إياها على غرار ” عاشت فلسطين و المجد للمقاومة و الخزي و العار للمطبعين ” و ”  الشعب يريد تحرير فلسطين ” و ” شعب عربي واحد و جيش عربي واحد ” و ” غزّو غزّة رمز العزّة ” و ” بالروح بالدم نفديك يا شهيد ” و ” أمريكا هي هي، أمريكا راس الحيّة ” و ” الموت لإسرائيل ” و ” الشعب يريد تجريم التطبيع ” و ” المجد للشهداء و الغزي والعار للعملاء ” و ” لا صلح لا مساومة و الحل في المقاومة ” إلى غير ذلك من الشعارات.
هذه المسيرة المنددة بالعدوان على فلسطين شارك العديد من الحساسيات من أطياف المجتمع المدني و من أحزاب و جمعيات و تنظيمات ومنظمات فضلا عن المواطنين المتعاطفين مع القضية الفلسطينية بل حتى مستعملي السيارات لم يغيبوا عن المشهد برفعهم عند مرورهم لشعار النصر و اطلاق أصوات منبهات سياراتهم و عرباتهم لتعيش مدينة بنزرت على وقع أهمية القضية الفلسطينية في وجدان المواطن بل رصدنا هبّة من المواطنين صغارا و كبارا و نساء و رجالا و شبابا و شيوخا يحتلون أمكنتهم بين الحشود و حناجرهم تصدح منددة بالإجرام الصهيوني في حق الفلسطينيين و قد انتهت المسيرة إلى رصيف المرسى القديم أين تمّ في النهاية تلاوة الفاتحة على أرواح الشهداء الذين قضوا على أيادي الجنود الصهاينة المدججين بالسلاح.
أيضا لا يفوتنا  في النهاية إلاّ أن نشكر طواقمنا الأمنية ببنزرت التي رافقت هذه المسيرة، ميسرة سيلانها، و منظمة حركة مرور العربات و المواطنين بدون أي إشكال أو حدوث أي خروج عن النص، و هي مناسبة لنقول لهم جميعا و بدون استثناء شكرا لأمننا الجمهوري فأنتم في مستوى الحدث.

مواكبة: الأمين الشابي