بودرياس: غلق الطريق ووقفة احتجاجية للمطالبة بالماء (صور)

وقفة احتجاجية

لليوم الثاني على التوالي الأربعاء والخميس يواصل عدد من أهالي منطقة بودرياس التابعة لمعتمدية فوسانة المتاخمة للمعبر الحدودي  بوشبكة من معتمدية فريانة تنفيذ وقفاتهم الاحتجاجية،هذا وقد أقدم المحتجون على غلق الطريق وحرق الإطارات المطاطية للمطالبة بتزويد منطقتهم بالماء الصالح للشراب…

كما عبر مجموعة من النسوة الذين شاركوا في الوقفة في تصريحات للصريح بالقول: نحن نساء بودرياس قمنا لهذه الحركة الاحتجاجية للمطالبة بالماء الصالح للشرب الذي تكرر انقطاعه لمدة سنتين….

هذا و أكد المحتجون على تواصل تحركاتهم الى حين الإستجابة الى مطالبهم المرفوعة منذ سنوات عديد وافد السيد محسن ظاهري رئيس المجلس القروي السابق ان هناك رغبة من الاهالي في اعادة منطقة بودرياس الى معتمدية فريانة كما عهدناها سابقا لما كانت تابع  سنة 1980ولم تتمكن من نيل نصيبها من التنمية المشروعة وبقيت مهمشة طيلة عقود من تهرئة البنية التحتية ونقص الماء الصالح للشراب وغياب الخدمات والمرافق  الإدارية والتشغيلية وذكر  الناشط الجمعياتي بعمادة بودرياس ، فتحي خميري،  أن المحتجّين أقدموا أمس الأربعاء وصبيحة اليوم الخميس، على غلق الطريق الرئيسية ببودرياس رقم 91 الرابطة بين منطقة درناية ومعتمدية حيدرة، باستعمال الحجارة والعجلات المطاطية المحروقة ما عطل حركة المرور، مؤكدا أن التحركات الإحتجاجية ستتواصل وسيتم التصعيد فيها في صورة ما لم تتم الإستجابة لمطلبهم القديم المتجدّد.

وبيّن الخميري، في سياق متصل، أن عمادة بودرياس تتوفر على مخزون مائي هام يغطّي العمادات المجاورة، بينما يعاني أهلها العطش بسبب تدني المخزون المائي للبئر الوحيدة بالمنطقة المحفورة منذ سنة 1997 حينما كان عدد السكان لا يتجاوز الـ2000 ساكن، الذي أصبح اليوم في حدود 8760 ساكن، وفق قوله، مشدّدا على ضرورة التسريع في حفر البئر العميقة الثانية المبرمجة منذ سنوات بالمنطقة لتمكين المواطنين من حقهم الدستوري في مياه الشرب.
الصوناد توضح
وكان رئيس إقليم الشركة الوطنية لإستغلال وتوزيع المياه بالقصرين، ختام بن رحمة قد ذكر سابقا  أنه تم في بداية سنة 2022 الإعلان عن طلب عروض حفر 5 آبار عميقة بكل من مناطق بودرياس وصحراوي في معتمدية فوسانة، وفي معتمديتي فريانة وسبيطلة، وفي مدينة القصرين لتدعيم طاقة الخزن بالمناطق الراجعة بالنظر لهذه المعتمديات والعمادات التي تشهد نقصا في التزوّد بمياه الشرب وانقطاعات متكررة لهذا المرفق الحيوي، مشيرا إلى أن أشغال حفر الآبار الخمسة المذكورة ستنطلق قريبا قبل حلول صائفة 2022.  
مدينة الشلالات…. 
تقع مدينة بودرياس على الحدود الجزائر  و تتبع معتمدية فوسانة وتبعد عن مدينة القصرين حوالي 45 كيلومترات وهي قريبة جدا من جبل الشعانبي وفيها ينبوع طبيعي يحمل نفس الإسم وهي واحدة من أعلى النقاط في تونس. و بودرياس هي في الأصل موقع دروا، الحصن الروماني المدمر من مقاطعة بيزاسينا الرومانية و كانت بلدة دروا مقرًا لأبرشية مسيحية.

 وفي عام 411 م حضر فبها الأسقف أنطونيوس و الى اليوم  لدروا أسقف شرفي. كما صمدت اثناء الحروب العربية البيزنطية في 698م. و كانت بودرياس ممر عبور لمدرعات جيوش المحور خلال الحرب العالمية الثانية.

أما خاصية هذه البلدة فهي وجود «شلالات» كالتي بمنطقة «الشرشارة» التي تبعد 3 كلم على مدينة بودرياس و بها مناظر خلابة و طبيعة معطائة في غاية الروعة و بالإمكان استغلالها لتنشيط السياحة بالجهة. لازالت مدينة بودرياس تخلو من أغلب المؤسسات الضرورية و الخدمات و هي منطقة على غرار بقية الارياف فلاحية و تتوفر فيها المياه والأراضي الخصبة.

 متابعة :لطفي التليلي.