بوعسكر: هؤلاء يقفون وراء محاولات ترذيل العملية الانتخابية…

فاروق بوعسكر

أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر وجود محاولات كبيرة لترذيل العملية الانتخابية التشريعية المبرمجة لنهار 17 ديسمبر الجاري 2022، وأن من بين أطرافها أطراف سياسية، وفق تعبيره.

وبيـّن المصدر ذاته، خلال زيارة تفقد ومتابعة أداها اليوم لمقر الهيئة الفرعية المستقلة للانتخابات ببنزرت، أن الهدف من نشر وافتعال تلك الصور ومقاطع الفيديوهات المبركة أصلا، والتي لا تمت للواقع ولا المترشحين للانتخابات التشريعية باي صلة، هي أيضا منع الناخب التونسي من التوجه لممارسة حقه وواجبه الانتخابي، واصفا العملية باللا قانونية واللا أخلاقية.

لن تنطلي!

كما أضاف بوعسكر ان تلك المحاولات الكثيرة لن تنطلي البتة على الناخب التونسي باعتبار ان جميع المترشحين معروفون لدى الناخبين وقريبون منهم ويمثلون مناطقهم وهم بصدد اجراء حملاتهم الانتخابية دون إشكاليات وبصفة قانونية وان العملية تجري بصفة سلسة.

ومن جهة ثانية أشار رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، ان الهيئة على اتم الاستعداد وطواقمها بمختلف الهيئات الفرعية جاهزون على جميع المستويات لموعد 17 ديسمبر الجاري 2022، داعيا في الآن نفسه عموم الناخبين للتوجه لمراكز الاقتراع يومها وممارسة حقهم وواجبهم الانتخابي بكل حرية وشفافية وعدم البقاء في المنزل.

استعدادات

يشار أن رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات كان اطلع على مجمل الاستعدادات اللوجستية والبشرية للهيئة الفرعية المستقلة للانتخابات ببنزرت قبل موعد يوم 17 ديسمبر الجاري اكد خلالها استعداد الهيئة الوطنية لبحث إمكانية توفير مقر جديد للهيئة الفرعية سواء عن طريق أملاك الدولة او عبر الكراء وتوفير التجهيزات اللازمة، كما تابع بذات المناسبة سير عملية تكوين رؤساء وأعضاء مراكز ومكاتب الاقتراع الجارية حاليا بفضاء مركز التكوين المستمر ببنزرت، شدد خلالها على أهمية ودور رؤساء وأعضاء مكاتب الاقتراع ضمن منظومة العملية الانتخابية التشريعية وذلك بكل حيادية وشفافية…

* وات