تبون يكشف: الجزائر كانت جاهزة للتدخل في طرابلس

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إن ما وصفه بـ”الحراك الأصيل” في البلاد انتصر بفضل سلميته تحت حماية الأمن والجيش، مشيرا إلى أن المسيرات الأخيرة مجهولة الهوية وغير موحدة فكريا لا في المطالب ولا في الشعارات، حسب تعبيره.
وفي مقابلة مع قناة الجزيرة، أضاف الرئيس تبون أن الجزائر كانت على استعداد للتدخل بصفة أو بأخرى لمنع سقوط طرابلس، وقال “رفضنا أن تكون طرابلس أو عاصمة عربية وشمال أفريقية يحتلها المرتزقة”.
وحول موقف بلاده من القضية الفلسطينية والتطبيع، قال الرئيس الجزائري إن مواقفنا من القضية الفلسطينية لا تتغير لا بالتقادم ولا بالتخاذل، وأضاف أن كل الدول العربية اتفقت على مبدأ الأرض مقابل السلام لكن اليوم لا سلم ولا أرض فلِمَ التطبيع؟
وحول قضية الصحراء، قال الرئيس تبون “موقفنا ثابت ولم يتغير من الصحراء الغربية ولا نقبل بالأمر الواقع مهما كانت الظروف”.

المصدر: وكالات + الجزيرة