«تسونامي كورونا» في الهند يعصف بمئات الآلاف..وأرقام قياسية في عدد الوفيات!

بلغت أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في العالم اليوم الأربعاء أكثر من 149 مليونا و366 ألفا، في حين سجّلت الهند زيادة قياسية في أعداد الوفيات، مما يجعلها تتجاوز حاجز 200 ألف وفاة بالفيروس التاجي.
وبحسب موقع “ورلد ميتر” (worldometers) المتخصص برصد كل الإحصاءات المتعلقة بالوباء، فإن أعداد الإصابات بلغت اليوم عند الساعة الثامنة ونصف صباحا بتوقيت تونس 149 مليونا و366 ألفا و425 إصابة.
وتوثق الأرقام وفاة 3 ملايين و149 ألفا و673 شخصا، في حين سُجّل تعافي 127 مليونا و47 ألفا و644 شخصا.
ولا تزال الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضررا بواقع 32 مليونا و927 ألفا و91 إصابة، في حين بلغت أعداد الوفيات أكثر من 587 ألف وفاة.

كارثة في الهند

أما في الهند، فالوضع يبدو متدهورا ويتجه نحو الأسوأ، فقد تجاوز عدد الوفيات حاجز 200 ألف بعدما أودى الوباء بحياة أكثر من 3 آلاف في الساعات الـ24 الأخيرة، في عدد يسجل للمرة الأولى بحسب أرقام رسمية.
وأعلنت وزارة الصحة الهندية وفاة 201 ألف و187 شخصا في المجموع بسبب الوباء، وإن كان خبراء يعتقدون أن الحصيلة أكبر من ذلك بكثير.
وسجّلت الهند 18 مليون إصابة، بينها 360 ألفا في الساعات الـ24 الماضية، وخلال أفريل وحده سجلت 6 ملايين إصابة.
وأدى الارتفاع الكبير في عدد الإصابات والوفيات الذي يُعزى خصوصا إلى نسخة متحورة من الفيروس وإلى التجمعات السياسية والدينية الواسعة، إلى ازدحام هائل في المستشفيات التي تعاني من نقص شديد في الأسرة والأدوية والأكسجين.
والأزمة خطيرة خصوصا في نيودلهي، حيث تحدث وفيات على أبواب المستشفيات المزدحمة. وأعطت الهند حتى الآن 150 مليون لقاح، واعتبارا من السبت، سيتم توسيع البرنامج ليشمل جميع البالغين، أي أنه سيتمكن 600 مليون شخص إضافي من الاستفادة منه.

المصدر: وكالات