تطورات مثيرة في ملف «التسريبات»: راشد الخياري يوجه اتهامات خطيرة…ورئيس حملة قيس سعيد يتخذ قرارا عاجلا!

مازال ملف ما بات يُعرف بـ«تسريبات» راشد الخياري يشهد تطورات متسارعة بعد أن أطلق النائب ليلة أمس اتهامات جديدة عبر بث مباشر على صفحته في موقع فايسبوك، زعم من خلالها أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد تلقى تمويلات أمريكية خلال حملته الانتخابية، زاعما أن رئيس حملته الانتخابية فوزي الدعاس هو «خيط الوصل» في هذه التمويلات المزعومة…
وادّعى الخياري أنّ مدير حملة سعيّد تلقى هذا المبلغ عبر حوالات بريدية، وشدّد على أنّ لديه وثائق تؤيّد إدّعاءه من بينها أرقام الحوالات، وذكر أنّ نفس الجهة التي موّلت الحملة (جهات أمريكيّة) سرّبت له الوثائق بعد أن غيّر رئيس الجمهورية ـ حسب ادعاء الخياري ـ ولاءه من الأمريكيين إلى الفرنسيين.
وزعم النائب الخياري أنّ شقيق الرئيس نوفل سعيّد قد تلقى تطمينات من ذات الشخصية الأمريكية بفوز شقيقه في الانتخابات ودعمه.

الدعاس يرّد بقوة..ويتحدى

من جهته لم يتأخر رد رئيس الحملة الانتخابية لرئيس الجمهورية، حيث كشف فوزي الدعاس صباح اليوم الثلاثاء 20 أفريل 2021 أنّه سيشرع في القيام بإجراءات التقاضي ضد النائب المستقلّ راشد الخياري إبتداءً من اليوم.
وتحدّى الدعاس الخياري بالتخلّي عن الحصانة البرلمانية وتقديم الملفات التي أشار اليها في فيديو مباشر على الفايسبوك إلى العدالة.
وقد نشر فوزي الدعاس مدير الحملة الإنتخابية لرئيس الجمهورية قيس سعيد تدوينة على صفحته في موقع فايسبوك هذا نصها الكامل:
“نتحداك تتخلى عن حصانتك المتخبي ورائها و تقابلني في المحكمة بداية من الغد ستبدأ اجراءات الشكاية و مانيش مسلم في حتى واحد فيكم و بجاه ربي جيب دوسياتك العظيمة معك و بعد لكل حادث حديث… ألف شكر لكل المحامين الذين اتصلوا و ابدوا استعدادهم لخوض غمار هذه المعركة…”.