تنشط بين المغرب وتونس: أسرار عصابة كبرى لتهريب وترويج الهيروين»…وهكذا تم كشف الخيوط

علم الصريح أون لاين أن هيئة الدائرة الجنائية الرابعة بالمحكمة الابتدائية بتونس أصدرت أحكاما بالسجن 20 سنة سجنا وخطية مالية بـ30 الف دينار في حق عصابة تتكون من 3 أشخاص اختصوا ترويج مخدر «الهيروين».
وتفيد أوراق الملف أن الأشخاص المشتبه بهم كانوا يعمدون إلى تهريب الكميات في بطونهم بعد تجزئتها وتقسيمها في شكل كبسولات وابتلاعها بالمغرب ثم نقلها الى تونس، وتفيد المعطيات المتوفرة للصريح أون لاين أن معلومات بلغت إلى الجهات الأمنية حول تحركات مريبة لأفراد العصابة الذين لهم علاقات مع عناصر إجرامية وعصابات دولية تنشط في مجال تهريب المخدرات بين المغرب وعدد من الدول الاوروبية، وقد تم رصد عناصر العصابة خلال تنقلاتهم المستمرة بين تونس العاصمة ومدينة الدار البيضاء في المغرب.
وبناء على هذه المعلومات تم نصب كمين أمني محكم للمشتبه بهم في مطار تونس قرطاج على اثر حلولهم من المغرب وذلك بعد التزود بالكميات المعتادة من مخدر الهيروين ثم التفريط فيها بالبيع في تونس عبر تجزئتها…هذا وقد تم إيقاف جميع المشتبه بهم وبعرضهم على الفحص اتضح أنهم كانوا بصدد تهريب كميات من المخدرات ليتم إيقافهم جميعا..
وقد وجهت للمظنون فيهم تهم تكوين عصابة داخل البلاد وخارجها لارتكاب جرائم المخدرات والتوريد والحيازة لمادة مخدرة مدرجة بالجدول ب بغية الاتجار فيها.
متابعة: سليم