تنظيم “الإخوان المسلمون” يدعو قيس سعيّد لتجنيب تونس العنف والتّخريب والدّماء

طالب تنظيم “جماعة الإخوان المسلمون” المحظور، في بيان لهُ يوم أمس الأربعاء 28 جويلية 2021، رئيس الجمهورية التّونسية قيس سعيد بإعادة تفعيل البرلمان والكفّ عن تعطيله، قطعاً للطريق المؤدية إلى تدهور الأحداث وانزلاق البلاد إلى ما لا تحمد عقباه من مزالق العنف والتخريب والدماء، وفق نصّ البيان.

واعتبر التنظيم المصنّف إرهابيّا في أكثر من دولة، أن القرارات الأخيرة تُهدد وحدة الشعب التونسي ومسيرته الديمقراطية داعيا إلى احترام المسار الديمقراطي، محذّرا من أن تلحق تونس بمصائر مشابهة لما حدث في دول أخرى.

كما دعا الأطراف السياسية التونسية للحوار، مؤكدا على ضرورة الاتفاق على أجندة عمل وطنية لإعادة الأمور إلى نصابها “قبل فوات الأو”.   

وأكدت الجماعة الإسلامية أنه على تونس الحفاظ على تجربتها الديمقراطية وتصحيح الأخطاء وقبول قرار الصندوق الانتخابي، في إشارة إلى ضرورة إعادة البرلمان للعمل كونه مؤسسة منتخبة.