جثث الموتى مرمية مع الزبلة في مستشفى شارل نيكول …واستياء واسع …

انتشرت خلال الساعات الاخيرة حالة من الاستياء الواسع بعد ان انتشر فيديو مقزز ومرعب يصور جثث موتى بالكورونا وهي مرمية في زبلة مستشفى شارل نيكول وقد تحول هذا الفيديو الى مادة للتعليق والتندر والسخط داخليا وخارجيا وتناولته وكالات الانباء العالمية بالتعليق والملاحظة والنقد …

وإثر تداول الفيديو  قال الدكتور منصف حمدون العامل بالمستشفى إن العدد اليومي للوفيات تجاوز الـ10 ووصل أحيانا إلى 18 وفاة، ما تسبب في ”اكتظاظ للجثث في قسم الموتى وامتلاء طاقة استيعابه”.وأضاف أن ”إخراج جثامين موتى كورونا يحتاج إلى إجراءات خاصة من البلدية، وهي إجراءات تحتاج وقتا.. وتبعا لذلك تم وضع الجثث التي سيتم نقلها سريعا في ذلك المكان”.وأكد أن المستشفى ”يفكر في اقتناء شاحنة مبردة لحفظ الجثامين… وكان يجب عدم السماح للمواطنين بدخول الغرفة وتصويرها”.وأشار إلى أن ”الجثث موضوعة في أكياس خاصة… وسنتخذ إجراءات لتنظيف الغرفة لأنه لا يعقل وضع جثث مع القمامة”.