جريمة بشعة في الجزائر : ذبح إمام في الجامع اثناء الصلاة …

لا تزال أصداء ذبح حمودي بلال إمام مسجد طارق بن زياد، أثناء أداء الصلاة، في ولاية تيزي وزو الجزائرية مستمرة، حيث أصدرت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، مساء امس الجمعة، بيانا استنكرت فيه الحادث.
وكان بيان لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف، الخميس الماضي، قال إن حمودي “تعرض لعملية القتل أثناء إمامته عصرا للمصلين، ومنفذ الجريمة مختل عقليا”.
وأضاف البيان أن “المعتدي تم إيداعه مستشفى الأمراض العقلية عدة مرات حسب شهادة المواطنين ورواد المسجد، والآن هو في قبضة مصالح الدرك التي باشرت التحقيقات لمعرفة ملابسات الجريمة”.

المصدر: الصحافة الجزائرية