جريمة مروّعة في مصر.. العثور على جثة دون رأس وعضو ذكري

فوجئ أهالي بلدة إمبابة بمحافظة الجيزة المصرية بجثة مشوّهة مرمية في الشارع العام يوم أمس الأربعاء.
وبحسب وسائل إعلام محلية، فقد بدأت النيابة العامة في إمبابة برئاسة المستشار هشام رفعت التحقيق في حادثة قتل رجل مجهول الهوية وتشويه جثته من خلال قطع رأسه وقطع عضوه الذكري ورميها في الشارع بعد لفها بملاءة سرير وبطانية.
وقررت النيابة تحويل الجثة الى الطب الشرعي لتشريحها، لتحديد أسباب الوفاة وسحب عينات DNA منه للاحتفاظ بها، في حالة الوصول إلى ذويه لمضاهاتها بعينة منهم، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة؛ لكشف ملابساتها وتحديد هوية القتيل والجاني والدافع وراء ارتكاب الجريمة.
كما تحفّظت أجهزة الأمن على كاميرات المراقبة القريبة من مكان العثور على جثة حادث إمبابة، مع مناقشة مكثفة لسكان المنطقة والمارة، أملًا في الوصول لشاهد رؤية شاهد الجناة وهم يلقون الجثة في مكان العثور عليها، مما يساهم في تحديد أوصافهم تمهيدًا لتحديد هويتهم وأماكن ترددهم والقبض عليهم.
وأشارت أصابع الاتهام إلى تورط زوجة الضحية بسبب خلافات زوجية، حيث تم الإحتفاظ بها من قبل الأمن للاستماع إلى أقوالها..
المصدر: صحف مصرية