جمعية فتح حمام الغزاز الرياضية تتعطل…والأسباب ‘سياسية’!

فتح حمام الغزاز

مرة اخرى نؤكد أن السياسة هي مفسدة للرياضة من خلال إقحامها في التجاذبات السياسية والحزبية الضيقة، في حين أن الرياضة هي وسيلة ترفيهية للجميع، ومثالنا هو إجتماع فراس بن عمار رئيس بلدية حمام الغزاز المنتخب حديثا بعد حل المجلس البلدي السابق بعضوين من الهيئة المديرة لجمعية فتح حمام الغزاز الذي يرأسها معز بلحاج رحومة…
ويبدو أن خلافات ‘سياسية’ هي التي عطلت الاجتماع، وهنا تداخلت السياسة بالرياضة والخاسر الوحيد هم احباء فتح حمام الغزاز لأن الطلبات كبيرة واليد قصيرة…
المطلوب اليوم من الجميع الالتفاف حول جمعيتهم لانقاذها من وضعيتها المتازمة على كل المستويات وأيضا الضروي اليوم تجاوز الخلافات من أجل تسهيل العمل بين البلدية والجمعية خدمة متساكني حمام الغزاز وأحباء جمعية الفتح خاصة…
عزوز عبد الهادي