جيش الاحتلال الاسرائيلي يرّد على البالونات الحارقة بغارات على غزة

شنّت إسرائيل غارات على أهداف عسكريّة في غزّة مساء أمس السبت، وفق الجيش الإسرائيلي ومصادر فلسطينيّة، بعد أن تسبّبت بالونات حارقة أطلِقت من الأراضي الفلسطينيّة باندلاع حرائق في الدولة العبريّة في الأيّام الأخيرة.

وقال الجيش الإسرائيلي إنّ مقاتلات “قصفت موقعاً لتصنيع الأسلحة وقاذفة صواريخ تابعة لمنظّمة حماس الإرهابيّة”.

وبحسب مصادر أمنيّة وشهود عيان في غزّة، فإنّ المنشآت التي تعرّضت للقصف تقع غرب مدينة غزّة وفي شمال القطاع، لكن لم ترد أنباء فوريّة عن وقوع إصابات.

وقال بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي إنّ “الغارات شُنّت ردّاً على البالونات الحارقة التي تطلَق تجاه المناطق الإسرائيليّة”.

وتسبّبت البالونات الحارقة من غزّة في اندلاع حرائق في منطقة إشكول جنوب إسرائيل يومي السبت والجمعة، وفق خدمة الإطفاء الاسرائيليّة.

والخميس أيضاً، أخمِدت أربعة حرائق صغيرة في منطقة إشكول ناجمة عن بالونات حارقة من غزة.

وردّت إسرائيل في ساعة مبكرة صباح الجمعة بضربات جوّية قال الجيش إنّها استهدفت “موقعاً لتصنيع الأسلحة” في غزّة تابعاً لحماس.

وفي21  ماي، أعلنت إسرائيل وحماس التي تسيطر على غزّة وقفاً لإطلاق النار أنهى تصعيداً دمويّاً بين الطرفين استمرّ 11 يوماً وأسفر في الجانب الفلسطيني عن سقوط 260 قتيلاً بينهم 66 طفلاً ومقاتلون، وفي الجانب الإسرائيلي عن سقوط 13 قتيلاً بينهم طفل وفتاة وجندي.

ولم يتوافر أيّ مؤشّر فوري على هوية المجموعة المسؤولة عن إطلاق البالون الأخير من غزّة.

وتفرض إسرائيل على قطاع غزّة الذي تعيش فيه نحو مليوني نسمة، حصاراً منذ نحو 15 سنة.

المصدر: وكالة فرانس براس للأنباء