حالة غليان بعد غلق المسبح الأولمبي بالمنزه..وطلبات عاجلة للوزارة

رصد الصريح أون لاين حالة غليان كبيرة في أوساط المنتسبين لرياضة السباحة في تونس بعد قرار غلق المسبح الأولمبي بالمنزه من أجل الصيانة اثر تقارير لجان المراقبة الخاصة..
وتسود حالة من المخاوف بين الرياضيين لاستمرار الغلق لمدة طويلة جراء ما تضمنته التقارير من إشارة لنقائص كبيرة في المسبح.
وطالب عشرات المدربين بالسماح للجامعة التونسية للسباحة قصد التصرف في المسابح البلدية (وهي تحديدا القرجاني ، باردو والمرسى) وكذلك التي تتبع وزارة الشباب والرياضة (مسبح المركز الثقافي والرياضي المنزه 6) كما هو الحال للمسابح التي تشرف عليها مؤسسة الحي الوطني الرياضي لضمان العدالة في تقسيم الأروقة بين النوادي كما جاء في طلب عديد المدربين وبمساندة من الأولياء الذين احتجوا مؤخرا بسبب ارتباك النشاط.
اسماعيل الحداد