حركة ‘الدّيمقراطيّين الاشتراكيّين’ تطالب بإطلاق سراح الصّحفي صالح عطية..

صالح عطيّة

شرع المكتب السياسي لحركة “الدّيمقراطيّين الاشتراكيّين” في ترتيب الوضع الدّاخلي للحركة واستكمال هيكلة الجامعات ووضع الخطوط العريضة للبرنامج المستقبلي استعدادا للمحطّات السياسية القادمة.

وفي بيان أصدره إثر انعقاد اجتماعه الأخير، قال المكتب السياسي للحركة إنّه تمّ التّطرّق خلال الاجتماع إلى الوضع العامّ بالبلاد بعد الاستفتاء واقتراب موعد دخول الدّستور الجديد حيّز التّنفيذ، إلى جانب التّطرّق كذلك إلى انتظارات المواطن التّونسي في ظلّ تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي، وانعكاساته المتوقّعة على الوضع السياسي.

من جهة أخرى، أكّد الحزب ضمن بيانه على أهمّية احترام حرّية الإعلام والصّحافة، مشدّدا على ضرورة تطبيق المرسوم 115 وإلى إطلاق سراح الصّحفي صالح عطيّة ضمانا لحرّية الرّأي والتّعبير.

تجدر الإشارة كذلك إلى أنّ المكتب السياسي لحركة “الدّيمقراطيّين الاشتراكيّين” قرّر دعوة المكتب السياسي الموسّع للحزب للانعقاد يومي 3 و4 سبتمبر المقبل لضبط استراتيجية الحركة وتحديد الخطوات العملية اللّازمة، إلى جانب التّطرّق إلى آخر المستجدّات على السّاحة الوطنية وتحديد موقف الحزب منها.

محمّد كمّون