حركة مشروع تونس ترفض العودة إلى ما قبل 25 جويلية

في بلاغ أصدرته مساء اليوم الاثنين 27 سبتمبر ممضى من قبل رئيسها محسن مرزوق، أعلنت حركة مشروع تونس أنّه إثر اجتماع مكتبها السياسي يوم السبت 25 سبتمبر 2021، وبعد التداول في الشأن الوطني، واستخلاص النتائج من التطورات في المشهد السياسي،

قررت الحركة تكليف العميد محمد الفاضل محفوظ، عضو المكتب التنفيذي، بإجراء الاتصالات اللازمة بهدف المساهمة في خلق آلية وطنية مدنية وسياسية تكون في قلبها المنظمات الوطنية، وعلى رأسها الاتحاد العام التونسي للشغل، والتي ترفض الرجوع لما قبل 25 جويلية وتطالب في نفس الوقت بوضع تصورات وبرنامج عمل وطني تشاركي للخروج من الوضع الاستثنائي الحالي في أقرب الآجال والدفاع عن الحريات ودولة القانون والديمقراطية.

الحركة شدّدت في بيانها على أن الدور التاريخي والوطني للإتحاد العام التونسي للشغل بالاشتراك مع المنظمات الوطنية هو دور محوري و مفصلي في تاريخ تونس وفي اللحظة الراهنة.

على ذلك الأساس دعت حركة مشروع تونس كافة القوى والشخصيات التي تشترك معها في هذه المقاربة إلى “العمل الجماعي العاجل حماية للبلاد من استقطاب خطير يعمق الأزمة ويضاعف منسوب التدخل الأجنبي في ظرف اقتصادي واجتماعي صعب جدا يتطلب معالجة سريعة وحوكمة فاعلة وناجعة”.