حريق الكنيسية بمصر: محمّد تحدّى النّيران وأنقذ 5 أطفال ومسنًّا ثمّ أصيب!

محمّد يحيى

أصيب شاب ثلاثيني يُدعى محمّد يحيى أثناء إنقاذه جاره من حريق كنيسة أبي سيفين في إمبابة بالجيزة صباح يوم أمس الأحد.

الشاب محمّد تمكن من دخول الكنسية، واصطحب طفلًا وأخرجه بصعوبة بالغة إلى بر الأمان، وهو يقول له: “متخافش بابا مستينك برا”، كرر فعلته مع 4 صغار آخرين، ليحمل بعدهم مٌسنًا فوق ظهره إلى الشارع قبل أن يشعر بالاختناق من روائح الأدخنة التي لونت سماء المنطقة باللونين الأسود والأحمر، لكنه لم يتمكن من إنجاز مهمته هذه المرة لسبب لا دخل له فيه، إثر سقوط السلم المتهالك بالشاب والعجوز.

صاحب الـ30 ربيعًا أصيب بكسر في الساق اليسرى، وعلى إثره تمّ نقله إلى مستشفى إمبابة العام لتلقى العلاج اللازم. وهو يقيم حاليّا بالمستشفى.

المصدر: المصري اليوم