حريق وكالة التبغ والوقيد: اعترافات المتورطين الثلاثة…وتفاصيل الاعتداء

علم الصريح أون لاين أن أعوان فرقة الشرطة العدلية بسيدي البشير تمكنوا ليلة أمس من إماطة اللثام عن أسباب اندلاع الحريق الضخم الذي جدّ ليلة أمس بمقر وكالة التبغ والوقيد بالوردية، حيث تمكنوا من القبض على الجناة وهم 3 شبان تتراوح أعمارهم بين 18 و26 سنة…

هذا وقد اعترف المشتبه بهم بتورطهم في عملية الحرق موضحين أن أحدهم ظل في الخارج يؤمن المكان ويراقبه في حين تسلل البقية إلى الداخل، وقاما بسكب كميات من البنزين بالوكالة واضرما النار فيها ولاذا بالفرار.
 باستشارة النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس أذنت بالاحتفاظ بهم وتحرير محضر بحث في شأنهم .

 الوكالة تدين…

من جهتها أدانت الوكالة هذا العمل التخريبي الذي اعتبرت أنه يهدف إلى بث الفوضى والفتنة من خلال فتح الطريق أمام التعدي على الملك العمومي والمؤسسات الوطنية ذات البعد الاقتصادي الاستراتيجي عبر عمليات الاستيلاء والخلع.
الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد أعلنت كذلك أنه تم تقديم شكاية مباشرة للنيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية تونس 2، إضافة إلى إيداع شكاية لدى مركز الأمن الوطني مرجع النظر، مع توثيق هذا العمل التخريبي من خلال معاينة قانونية قام بها عدل منفذ مع تسجيلات من كاميرات المراقبة المنتشرة بكامل أرجاء الوكالة.

الحماية المدنية توضح

وكان العميد معز تريعة الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية قد أوضح في تصريح خص به وكالة تونس إفريقيا للأنباء مساء أمس، أن حريقا اندلع في حدود الساعة الثانية و30 دقيقة من بعد ظهر يوم أمس الخميس، على مساحة حوالي 2000 متر في الساحة الخلفية لمصنع التبغ والوقيد بجهة الوردية بتونس العاصمة.
وأكد العميد معز تريعة أن أعوان الحماية تمكنوا من إطفاء الحريق والسيطرة عليه دون تسجيل أية أضرار أو خسائر.

متابعة: سليم