حزب ” حركة الشعب ” سيصوت بـ ” نعم ” 

حركة الشعب

 أقر المجلس الوطني لحركة الشعب، في الجلسة الاستثنائية لمجلسه الوطني المنعقد مساء اليوم السبت   التصويت ب « نعم » على مشروع الدستور الجديد يوم 25 جويلية الجاري،

وفق الصيغة التي ورد عليها بالرائد الرسمي بتاريخ 30 جوان 2022، داعيا التونسيين الى المشاركة بكثافة في الإستفتاء والتصويت ب « نعم » على مشروع الدستور « انتصارا لدولة الشعب »، وفق تعبيره.

وكان زهير المغزاوي الأمين العام لحركة الشعب، أشرف في وقت سابق من نهار اليوم، على اجتماع عام بمناضلي حزبه بقابس، أفاد فيه بالخصوص بأن البلاد « ستكون مفتوحة على المجهول » اذا لم ينجح مسار 25 جويلية، مؤكدا أن رئيس الجمهورية يتحمل المسؤولية الكاملة في انجاحه وفي ارساء دولة الشعب.