حمّة الهمامي لوالي تونس: شارع بورقيبة شارع الثورة موش شارع ‘السيّد الوالد’!

حمّة الهمامي

ندد الأمين العام لحزب العمال، حمّة الهمامي، بقرار والي تونس منع كل التظاهرات السياسية في شارع الحبيب بروقيبة بالعاصمة، قائلا في تصريح لمراسلة الجوهرة أف أم: “هذا الشارع الثورة وليس شارع السيد الوالد، وليس شارع السيد الوالي.” 

وكان والي تونس، كمال الفقي، قد أعلن تخصيص شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة للتظاهرات الثقافية والسياحية دون غيرها، أي منع التظاهرات السياسية التي دأب الأحزاب على تنظيمها بهذا الشّارع منذ جانفي 2011.

وأكد الهمامي خلال وقفة احتجاجية نظمها حزب العمال اليوم السبت أمام المسرح البلدي بالعاصمة “فشل” الاستشارة الوطنية التي أطلقها الرئيس قيس سعيد، على الرغم من كل الألاعيب والأموال المهدورة واستغلال إمكانيات الدولة، ما يعني بالتالي فشل كل الخطوات اللاحقة التي ستعقبها سواء الاستفتاء أو الانتخابات”، حسب اعتقاده.

وانتقد الهمّامي مواصلة رئيس الدولة السعي لإرساء حكم فردي، رغم فشل “مسرحية الاستشارة”، في وقت تعاني منه البلاد أزمة اقتصادية تهدد بمجاعة قد تلحق الشعب، معتبرا أن “الحل لإخراج البلاد من أزمتها لن يكون بالإخوان المسلمين أو الدساترة أو قيس سعيد”، وفق قوله.