حين يبوح استفتاء سنة 2021 لتنسيقية الصحفيين بولاية بنزرت بأسراره…  (صور)

تنسيقية الصحفيين بولاية بنزرت

في أجواء احتفالية كبيرة – هندسها الإعلامي القدير رشيد البكاي  و بمساعدة الإعلامي الأمين الشابي –  حضرت فيها الموسيقى و الشعر و الخطابة و الفرح و الأمل وذلك في فضاء سياحي جميل بمرفه بنزرت، يوم الجمعة 22 مارس 2022…

والذي غصّ بخيرة ما أنجبت بنزرت من أبناء و بحضور ضيوف مبجلين يتقدمهم السيد محمد الحبيب الحرشاني، المعتمد الأول، وذلك نيابة عن والي بنزرت السيد سمير عبد اللاوي و أيضا بحضور قامات و شخصيات تفتخر بهم جهة بنزرت يتقدمهم عميد الحقوقيين عم علي بن سالم  وخالد العبيدي المندوب الجهوي للثقافة و السادة محمد الصفاقسي و العميد بالجيش الوطني السيد السميراني  و محمد الحبيب حريز المدير السابق للإذاعات الوطنية و منصف السيفاوي، رئيس بلدية  بنزرت الأسبق و ضيف بنزرت المبجل الوجه الصحفي محمد الماطري صميدة و الشاعرة ليلى الحمروني و الشاعر مراد البجاوي، و قد أضافت الفرقة العربية للمالوف بنزرت بمعية الفنان الكبير عبدالوهاب الحناشي، على هذه الاحتفالية أجواء الفرح و الحبور لتصبح ” اللّمة” لمّة ثقافية و فنيّة بامتياز.

تكريم خاص لرجالات بنزرت

كيف لا و قد تمّ في هذه الأجواء الجميلة و قبل الإعلان عن نتائج الاستفتاء الذي نظمته تنسيقية الصحفيين بولاية بنزرت بعنوان سنة 2021 تمّ تكريم خاص جدّا لبعض الشخصيات التي أسهمت و قدمت الكثير للجهة وهم السادة أحمد بورشادة، حارس المرمى الأسبق للنادي الرياضي البنزرتي، محمد الماطري صميدة لمساهمته الفعالة في إحداث ” راديو ماطر نيوز ” ، محمد الحبيب حريز لمعاضدة لكلّ عمل ثقافي بالجهة، خالد الشريف، صاحب فضاء ‘فيتا توب’ و الذي لم يبخل في المساهمة في كل تظاهرة ثقافية، محمد كمال ربّانة، رئيس لنقابة الإذاعات الخاصة و الذي جعل من إذاعة أكسيجان أف أم منبرا حوارا لكل أبناء بنزرت، عفيف كشك الذي فتح فضاءه السياحي – مرفه بنزرت – ليحتضن كل الفعاليات الثقافية مساهمة منه لنشر الفعل الثقافي بالجهة ونال أيضا هذا التكريم الخاص كلّ من ممثل السلطة الجهوية السيد محمد الحبيب الحرشاني و الفنان عبد الوهاب الحناشي.

حين يبوح الاستفتاء بأسراره بعنوان 2021

جاءت مبادرة تنسيقية الصحفيين بولاية بنزرت لدعم و تشجيع المتميّزين من أبناء الجهة في مختلف المجالات و حثّهم على مزيد البذل و العطاء لخدمة الشأن العام و تعميق الوعي الوطني للأجيال و السمو بالتالي بالمشهد الثقافي و الإعلامي و الرياضي بولاية بنزرت نحو الأفضل.
وفي نفس السياق قدّم الإعلامي الأمين الشابي السيّر الذاتية للفائزين و تمّت مناداتهم و قد كانت نتائج الاستفتاء  كالآتي :
1/ في مجال الثقافة والفنون
*الدكتور عبد الرحمان المرساني، وهو أستاذ جامعي و صدرت له مؤلفات ثلاثة، ” الموارد البشرية في تونس ” و ” البيئة في العقدين الثاني و الثالث ” و ” حسيبة رشدي / عذابات طفولة و مجد فنّانة ” و قد تحصّل في الاستفتاء على جائزة أفضل باحث أكاديمي.
*الدكتور زهير الذوادي، الذي تقلّد في مشواره العديد من المسؤوليات لعلّ أهمها خطة الوالي وسفير لدى كل من باكستان و أفغانستان و بنغلاديش و كمستشار لدى رئيس الجمهورية ولدى رئيس مجلس النواب و هو المدير الأسبق  لجريدة  Le Renouveau و صدرت له عدّة مؤلفات منها ” الغليان الإسلامي ” و ” الوطن و الحرية ” و ” الوطنية و هاجس التاريخ ” و ” اصلاح الفقهاء / الشيخ الطاهر بن عاشور نموذجا ” و قد تحصل في الاستفتاء على أفضل كتاب السنة ” اصلاح الفقهاء “
لتليها قائمة بقية الفائزين في هذا الاستفتاء و في مختلف المجالات كما يلي :
*جائزة أفضل إنتاج مسرحي نالها مركز  الفنون الدرامية و الركحية ببنزرت في شخص مديرته السيدة جميلة التليلي.
*جائزة أفضل فنّان مسرحي كانت من نصيب أستاذ المسرح و مخرج مسرحية ” كلوسترو فوبيا ” السيد محمد أمين الزواوي.
*جائزة أفضل رسام، انطلق صاحبها في رحلته الإبداعية من باريس منذ سنة 1969 ليحطّ الرحال في مدينته منزل جميل و يؤسس مرسمه الخاص و ينتج العديد من اللوحات المتماهية مع المدرسة الواقعية ـ إنّه الرسام الرقيق يوسف العبيدي.
*جائزة أفضل دار ثقافة ببنزرت، كانت من نصيب مدير دار الثقافة الشيخ ادريس ببنزرت الأستاذ بشير القمودي، هذه الدار العريقة و الحاضنة للمواهب و الابداعات و التي بلغت في العقود الأخيرة من حياتها الثرية بالعطاءات درجات متقدمة على درب التطوير و التجديد و الابتكار و الاستمرار.
*جائزة أفضل مؤطر، نالها السيد خالد العبيدي الذي نكرّمه اليوم لدوره البارز سنة 2021 ( قبل تعيينه مندوبا للثقافة ببنزرت ) في تنظيم و هندسة و مواكبة العديد من المهرجانات الثقافية التي ارتقت بالمشهد الثقافي بالجهة و حقّقت الإضافة.
 *جائزة أفضل فرقة موسيقية بالجهة، كانت من نصيب فرقة شيوخ المالوف  ببنزرت بقيادة الفنان نجيب القيزاني و التي تأسست سنة 2006 على أيادي المرحوم نور الدين المحواشي و السيد نجيب القيزاني و عمارة الماجري، هذه الفرقة ولدة كبيرة و سجلّت مشاركاتها البارزة في المهرجانات الدولية و الوطنية في تونس و خارجها.
2/ في مجال الصحافة و الإعلام
*جائزة أفضل برنامج إذاعي صباحي، كان من نصيب المذيعة نادية الشعانبي عن برنامجها ” الماتينال ” بإذاعة أكسيجان أف أم.
* جائزة أفضل إذاعة ” واب ” حصدها المنشط الواعد بسّام السهيلي عن برنامجه ”   huit Show ” براديو 8 بمنزل بورقيبة براعية من رائد الإعلام الجمعياتي عمر بن عبد الله و بدعم من بدر الدين الشلغومي و مريم الذوادي و ندى الملولي.
*جائز أفضل إذاعة واب، تحصلت عليها إذاعة ” راديو ماطر نيوز ” بقيادة الإعلامي لطفي الحيدوسي، هذه المحطة انطلقت رسميا سنة 2016 لتحتل مكان الصدارة في مجال اختصاصها كإذاعة ” واب” و استطاعت استقطاب أعدادا هامة من المستمعين.
*أفضل برنامج إذاعي تنشيطي خدماتي، حصدها برنامج ” حصاد المندرة ”  بإذاعة رأس الجبل / غار الملح و هو من تنشيط الإعلامي القدير الأستاذ أحمد الرفرافي و الذي انطلقت رحلته الصحفية سنة 1996 بقناة 21 التلفزية كمعدّ و مقدم برامج ثمّ بالأحد الرياضي و كمدير برمجة بإذاعة أكسيجان قبل أن يؤسس الإذاعة الجمعياتية ” المندرة أف أم “
*أفضل برنامج إذاعي رياضي، كان من نصيب برنامج ” حديثنا سبور ” بإذاعة أكسيجان  و الذي يعنى بالرياضة الوطنية و العالمية و الذي يقدمه الإعلامي المتميّز و المنشط حمزة الطياشي وهو صحفي شاب مفعم بالحيوية و حريص على الجدية والمصداقية في كل ما يقدّمه.
*جائزة أفضل مراسل صحفي، نالها المراسل القدير المرحوم صالح نوايل الذي برز في العشريتين الأخيرتين بنشاطه الصحفي الدؤوب و بكتاباته المثيرة كمراسل عن منزل بورقيبة بالصحف الوطنية على غرار الصريح و الشروق و الأخبار و القنال و صدر له أيضا عدّة دواوين شعرية و قبل رحيله نشر كتابا بعنوان ” الذاكرة المحلية لمنزل بورقيبة “
*جائزة أفضل مصور صحفي، تحصّل عليها المصور الصحفي فؤاد بن شعبان لحضوره البارز و الأنيق و المتميز لتغطية مختلف التظاهرات الرسمية و الثقافية و الرياضية و بلمساته الفنّية المتفرّدة فتراه متأبطا عدسته و لا يفارقها و هو السار على خطة والده المرحوم عزوز بن شعبان البجاوي و من شابه أباه فما ظلم.
3/ في المجال الرياضي
جائزة أفضل ثنائي رياضي، كانت من نصيب الأخوين، وسيم و أمير الصيد حيث كان  اللاعب وسيم الصيد في كرة التنس بجمعية المضرب الذهبي البنزرتي، بطل تونس منذ 6 سنوات و في سنة 2019 بطل إفريقيا و في سنة 2021 بطل العرب و حاليا يحتل المركز الأوّل في الدورة الدولية للنجوم بقطر. في حين حقّق اللاعب أمير الصيد و لثلاث مواسم متتالية  ( 2018/2019/2020 ) مرتبة بطل تونس و في سنة 2021 أصبح بطل العرب و ليقع اختياره هذه السنة ضمن أفضل 20 لاعبا في العالم. فلا نستغرب من هذه الألقاب وأم الأخوين أمير و وسيم السيدة جيهان بالكاهية كانت بطلة تونس في تنس الطاولة، و الشيء من مأتاه لا يستغرب.
*جائزة أفضل جمعية رياضية، تحصّل عليها النادي الرياضي لفتيات بنزرت، و هو المختص في كرة السلة و كرة اليد، وهذا النادي تأسس منذ سنة 1964 على أيادي مناضلات  آمنّ بأهمية الرياضة النسائية في ذلك العصر و على رأسهم المرحومة آسية كندارة. و قد تحصّل النادي على بطولة تونس لكرة السلة لسنتي 1967 و 2008 ونظم أيضا بطولة إفريقيا للأندية البطلة لكرة السلة و هو ينشط حاليا بالقسم الوطني كما يدرب هذا النادي الرياضي العريق المقتدر غسّان الجربي و برأسه الشاب على الدوام المايسترو لطفي الصفاقسي.

مواكبة: الأمين الشابي

صور: فؤاد بن شعبان