حين يضرب مركز الفنون الدرامية و الركحية ببنزرت موعدا مع سلسلة من العروض المسرحية…

الموعد أيام 3 و 4 و 5 جوان 2021 و المكان قاعة العروض بدار الثقافة الشيخ ادريس أين نظّم مركز الفنون الدرامية و الركية ببنزرت سلسة من العروض المسرحية على مدى الأيام الثلاثة المشار إليها و هي ” حب تحت المراقبة ” ( 3/6/2021 ) من انتاج شركة بروفا للإنتاج وهي من إخراج معز العاشوري و مسرحية ” كلوستروفوبيا ” ( 4/6/2021 ) من انتاج مركز الفنون الدرامية و الركحية ببنزرت و من إخراج محمد أمين الزواوي و أخيرا مسرحية ” قال جبران ” ( 5/6/2021 ) من إنتاج المسرح اليومي بتونس و اخراج للمنجي بن ابراهيم. .
العرض المسرحي الأوّل (حبّ تحت المراقبة)، الذي حضره عدد محترم من أحباء الفن الرابع من مختلف الشرائح العمرية و المتتبعين للشأن الثقافي عموما، تناول موضوع الإرهاب في اقتباس لقصة ” دونكيشوت ” لكاتبها الإسباني الجنسية و لكن تمّت تونستها لتصبح ” دونكيشوت تونس ” تلك الشخصية التي تزعم لنفسها انجاز البطولات الوهمية حيث أنّ كلّ حكاية ” حب تحت المراقبة ” انطلقت من جمعية مسرحية بصدد إعداد أحد انتاجاتها و التّي تناولت بالأساس موضوع الارهاب و كلّ مشتقاته، فحضر القتل و التفجيرات و الخلايا النائمة و جهاد النكاح و رجم المرأة ( العاهرة ) و عذرية المرأة في نظر الذكور و الإعلام القذر الذي انخرط في تمجيد الإرهاب و انخراطه في ذلك و التغرير بضعفاء الحال و تحويل طاقاتهم الايجابية إلى طاقات تخريبية عبر التأثير عليهم بالمال و حضر المقدّس والمدلس و تأويل القرآن خدمة لمصالح الارهاب و لكن كان البوليس السياسي أيضا في الموعد مع هذه الجمعية لاعتقاده و أنّ أعضاء هذه الجمعية المسرحية هم إرهابيون. و من هنا تبدأ معاناة أفراد هذه الجمعية مع هذا البوليس السياسي الذي اعتقد، بحكم تناول الجمعية لموضوع الإرهاب و البطولات الزائفة عبر شخصية دونكيشوت، لتبدأ رحلة العذاب بتقارير ” استفيد ” حول أعضاء هذه الجمعية المسرحية و لتتبعها محطات من التعذيب خاصة عبر الإيهام بالغرق و عبر السياط و الضرب و عدم احترام الذات البشرية من أجل اقتلاع ” الحقيقة “.
لمسرحية اجمالا كانت في مستوى جمالية عالية خاصة على مستوى أداء كلّ الممثلين الذين – صراحة – أبدعوا في تقمص أدوارهم و بلّغوا للمتقبل مضمون المسرحية و كلّ رسائلها المشفرة أو المباشرة .فقط ما يعاب على هذا العرض المسرحي هو طغيان استعمال الراوي في جلّ ردهات العرض بل و استعمال الراوي للمصدح مباشرة من على الركح خدش بعض جمالية العرض
نلتقى غدا مع العرض المسرحي ” قال جبران ” للمخرج منجي بن ابراهيم عبر أعمدة ” الصريح أون لاين ” لنقول كلمة و نبدي رأيا حول هذا العرض المسرحي.
مواكبة: الأمين الشابي