خاص/ منصف خماخم يتحدث للصريح أون لاين من البينين عن تطورات حالته الصحية

بعد أن تعذّر توفير طائرة عسكرية يوم أمس لتأمين عودة رئيس الهيئة المديرة للنّادي الرياضي الصفاقسي منصف خماخم من البينين أين يخضع للعلاج إثر الوعكة الصحّية المفاجئة التي تعرّض لها يوم الثّلاثاء الماضي، تحرّك عدد من رجال السّي آس آس لكراء طائرة خاصّة.

وفي مقدّمة المتدخلين صلاح الدّين الزحّاف ومنصف السلّامي وسفيان السلّامي وزهير الخرّاط ولطفي عبد النّاظر ومنير التّركي، الذين عبّروا عن استعدادهم للمساهمة في كراء طائرة خاصّة لتأمين رحلة عودة منصف خماخم إلى تونس.
بالتّوازي مع هذه المساعي تحرّكت الجامعة التّونسية لكرة القدم بالتّنسيق مع رئاسة الحكومة وتمّ كراء طائرة خاصّة في ساعة متأخّرة من اللّيلة الماضية، إثر مجهودات مضنية، لتأمين رحلة عودة منصف خماخم إلى أرض الوطن اليوم السّبت.
الطّائرة انطلقت نحو البينين بعد ظهر اليوم السّبت وعلى متنها فريق طبّي ومعدّات وأجهزة طبّية لتوفير الظّروف الملائمة لرحلة عودة منصف خماخم إلى أرض الوطن بعد الوعكة الصحّية المفاجئة التي تعرّض لها.
حسب آخر الأخبار التي وصلتنا، من المنتظر أن تصل الطّائرة المقلّة لخماخم إلى تونس في حدود منتصف هذه اللّيلة. وسيتمّ إيواء خماخم بالمستشفى العسكري بتونس حتّى تتوفّر له العناية والرّعاية الطبّية الضّروريتين.
وفي اتّصال هاتفيّ جمعنا به، أكّد منصف خماخم للصريح أون لاين أنّ حالته الصحّية سجّلت تحسّنا ملحوظا، وأشار إلى أنّ الإطار الصحّي المشرف على علاجه بالمصحّة الخاصّة بالبينين يبذل قصارى جهده من أجل توفير العناية الضّرورية له
تمنّياتنا لرئيس النّادي الرياضي الصفاقسي منصف خماخم بالشّفاء العاجل وبعودة سريعة إلى نشاطه المعهود.

محمّد كمّون